السفير التركي في قطر يجلط سفهاء الرياض وأبوظبي بما قاله عن التحالف الاستراتيجي المتين

0

أكد في ، ، على التطور المتنامي للعلاقات القطرية التركية ليصبح البلدان حليفين استراتيجيين، في ظل طفرة كبيرة تشهدها علاقاتهما في مختلف مجالات التعاون المشترك.

 

وقال السفير التركي، وفق “قنا”، إن العلاقات الثنائية بين البلدين شهدت تقدماً ملحوظاً في السنوات الأخيرة في جميع المجالات، ليصبحا شريكين استراتيجيين يتعاونان في العديد من القضايا على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية.

 

وأوضح أن الانعقاد المنتظم للجنة الاستراتيجية العليا القطرية التركية على أعلى مستوى كل عام، مؤشر على متانة هذا العلاقات، ودليل قوي على التزام البلدين، كحليفين استراتيجيين، في تعزيز الشراكة بينهما في مختلف المجالات.

 

وأشار إلى أن اجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا القطرية التركية، ينعقد في ظل تحديات سياسية واقتصادية إقليمية ودولية، مما يحتم على البلدين التشاور والتنسيق وتبادل الآراء إزاءها بما يساهم في تحقيق مصالحهما المشتركة، وبما يعزز دورهما في تعزيز الأمن والسلم في المنطقة والعالم.

 

اقرأ أيضا: شيخ قطري بارز: هذا ما سيجري في العالم لو وضعت دول الخليج يدها في يد تركيا وصدقوا في تحالفهم

وبشأن الاتفاقيات التي سيتم توقيعها خلال الاجتماع، أوضح السفير مصطفى كوكصو، أنه سيتم توقيع عدد من الاتفاقيات الجديدة بين الجانبين، تضاف إلى 52 اتفاقية تم توقيعها سابقاً، قائلاً: ” بعد التوقيع على اتفاقيات التعاون الجديدة، من المتوقع أن يتجاوز عدد الاتفاقيات بين البلدين نحو 60 اتفاقية تشمل مجالات عديدة ومتنوعة، منها الاقتصادية والصناعية والثقافية والشؤون الإسلامية، وفي مجال الأسرة، وكذلك التجارة الدولية والموارد المائية”.

 

وبين أن العلاقات القطرية التركية تتميز بتنوع التعاون في مجالات حيوية عديدة مثل الطاقة والتصنيع والتكنولوجيا والمصارف والسياحة والزراعة والعقارات والثقافة والشؤون الدينية والاجتماعية والأمنية وغيرها.

 

وأضاف: “اللجنة العليا المشتركة وضعت العلاقات الثنائية بين البلدين على مسار مؤسساتي يضمن لها تحصين المنجزات السابقة ويوسّع آفاقها لتتجاوز التميّز على المستوى السياسي الى تحقيق تميّز مماثل في المجالات الأخرى المختلفة لاسيما الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافيّة والأمنيّة أيضا”.

 

وحول الجوانب التجارية والاستثمارية، أوضح أن العلاقات بين البلدين انعكست إيجابا على المجال التجاري والاستثماري، مشيراً إلى أن التبادل التجاري بين قطر وتركيا شهد تطورا مهما خلال السنوات الماضية، وقد سجل في العام الماضي نموا بحوالي 6%.

 

ولفت إلى أن تعد ثالث أكبر المستثمرين في مجال المقاولات بالسوق التركي، متابعاً: “تعمل أكثر من 179 شركة قطرية في ووصل حجم إلى ما يزيد عن 22 مليار دولار”.

 

وعن الشركات التركية في قطر، قال السفير التركي: “تنشط في قطر ما يزيد عن 500 شركة تركية تعمل في مجالات حيوية، وتساهم بفعالية في مشاريع البنية التحتية”، لافتاً إلى أن عددا من الشركات التركية حصلت على تعاقدات بقيمة 1.2 مليار دولار في العام الماضي”.

 

وفي مجال السياحة، أوضح السفير التركي أن عدد الزائرين من المواطنين القطريين لتركيا بلغ 110 آلاف زائر في العام الماضي، مرتفعا من 30 ألفا في العام 2016، مؤكداً أن العلاقات التركية القطرية اختُبِرت أكثر من مرة وفي مواقف صعبة واثبتت مصداقيتها ومتانتها وصلابتها.

 

وأضاف: “نرى أن النهج التركي القطري في العلاقات هو مصدر إلهام وأمل، ونعتبره نموذجا يحتذى في الشراكات المختلفة”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More