“نشر الغسيل”.. كاتب عماني لديه وجهة نظر مختلفة تماما بشأن سرية جلسات مجلس الشورى بالسلطنة

1

علق الكاتب العُماني المعروف ، على الجدل الدائر بشأن قرار في سلطنة عمان، والذي قضى بأن تكون العامة للسلطنة سرية، حيث كان للمعشني وجهة نظر مختلفة في هذا الشأن.

 

ورغم الانتقادات الكثيرة التي طالت قرار سرية الجلسات إلا أن علي المعشني كان له رأيا آخر، وقال في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) مؤيدا هذا القرار:” إن تصويت غالبية أعضاء مجلس الشورى لسرية مناقشة وزيري المالية والاقتصاد تعني لي شخصيا وعيهم بالظرف المالي الدقيق الذي تمر به البلاد أولا”

 

 

وتابع موضحا:” وتقديمهم للوعي والادراك على الاستعراض والبهرجة الإعلامية ثانيا ، إضافة إلى مراعاة حداثة الوزيرين في المناصب”

 

هذا واعتبر الكاتب العماني في تغريدة أخرى أن “شفافية الحكومة ومجلس الشورى لا تعني (نشر الغسيل) أو تجاوز مقتضيات مفردات مفهوم الأمن الشامل للدولة، مع وجوب مراعاة الحفاظ على الاستقرار والسكينة العامة للمجتمع كذلك من وراء هذا الطرح أو ذاك”

 

 

كما شدد علي المعشني أنه لمجلس الوزراء الحق والصلاحية بالتوافق والتنسيق مع مكتب مجلس الشورى، في تأجيل بيانات الوزراء أو استبدالها بجلسات نقاش مغلقة لأسباب جوهرية تتعلق بمقتصيات المصلحة العامة أو حداثة الوزير في المنصب وغير ذلك من أسباب، حسب قوله.

 

اقرأ أيضا: 21 عضوا عمانيا صوتوا لعلنية جلسة الشورى مع وزيري المالية والاقتصاد ونائب يكشف ما وراء الكواليس

واختتم الكاتب العُماني تغريداته بالقول إن مجلس الشورى طيف من أطياف الدولة والمسؤولة عن أمن الدولة والمجتمع واستقرارهما وفق مقتضيات مفردات الأمن الشامل للدولة.

 

 

وتابع موضحا:”وليس ناسخا للحكومة أو بديلا عنها أو خصم لها بل مكملا لها وفق مفهوم دولة المؤسسات والقانون”

 

والاثنين، استمع مجلس الشورى العماني، إلى بياني وزيرا المالية سلطان الحبسي، والاقتصاد سعيد الصقري؛ حول مشروع الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 2021، ومشروع خطة التنمية الخمسية العاشرة 2021 -2025.

 

وبحسب صحيفة “الرؤية” العمانية، أكد البيانان على أهمية الاستدامة المالية للميزانية العامة للدولة، والتنويه إلى أن انخفاض إيرادات الدولة كان بفعل انخفاض أسعار النفط، والآثار الاقتصادية الناتجة عن تفشي وباء كورونا المستجد “كوفيد-19”.

 

وتم التأكيد على مراعاة الميزانية العامة للدولة 2021 تلبية الخدمات الأساسية في مجالي التعليم والصحة؛ وتمت الإشارة إلى أن التوظيف سيكون بحسب توفر الإمكانات المالية وحاجة الجهات الحكومية إلى ذلك.

 

وكان الكاتب العُماني، محمد البوسعيدي، انتقد قرار مجلس الشورى في سلطنة عمان والذي قضى بأن تكون جلسة الموازنة العامة للسلطنة سرية، متسائلاً: “أين شفافية المجلس في مثل هذا القرار؟”.

 

وقال البوسعيدي، في تغريدة رصدتها “وطن”: “لماذا صوت أكثر أعضاء مجلس الشورى على سرية جلسة الموازنة العامة للدولة؟! أين الشفافية ؟!”.

 

وأضاف محمد البوسعيدي: “الجواب: نحن ندفع ضريبة اختيارنا لكثير من الأعضاء المبني على القرابة والقبلية والمصلحة”.

 

من جانبه صرح يعقوب الحارثي نائب رئيس مجلس الشورى لإذاعة “هلا اف ام” المحلية بخصوص هذا الأمر قائلا: ” اقولك في البدء والخاتمة ، لا يوجد أي مبرر لإن تكون جلسة مناقشة الميزانية سرية و21 عضو فقط صوتوا لعلنية الجلسة”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    نشر غسيل!! خخخخخخخخخ1 حداثة الوزيرين في المنصب! خخخخخخخ! البهرجة الغعلامية! هعععع! المحل الظفاري كعادته يخور ! من أيام قلائل بعض أبواق الامن العماني يقول عهد المحاسبة المساءلة والشفافية 1 وين راح كل ذلك! من 11 يناير يوم تولي الحاكم الجديد صدعتوا الناس بأن عهد الصراحة قد حل! وكأنكم تتبراون عن 50 سنة من حكم الهالك كابوس! فجأة صار الجلسة سرية وللمصلحة العامة! يا الفقير العماني هلى تتوقع ان يناقشوا الإفلاس على الملأ ؟ !!!! هاهاهاها! تريدوا حقوقكم رجعوا أيام صحار ! 2011م ثورة أهل السنة والجماعة ضد الطغمة الحاكمة الاباضية!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More