الأقسام: الهدهد

“شاهد” إسرائيل تحاول “جرجرة” ملك المغرب محمد السادس لهذا “الفخ” بمباركة الإمارات

كثرت التصريحات الإسرائيلية المكذوبة مؤخرا عن علاقات تطبيع محتملة مع على غرار مع والبحرين مؤخرا، وهو ما نفته المغرب شكلا وموضوعا بشكل قاطع في تصريحات رسمية وشددت على موقفها الداعم للقضية الفلسطينية.

 

ورغم ذلك لا تتتوقف محاولات الغزل الإسرائيلية للمغرب وملكه محمد السادس. وربما يحدث هذا بإيعاز إماراتي من محمد بن زايد الذي أصبح رجل تل أبيب الأول بالمنطقة.

 

وفي هذا السياق نشرت صفحة “إسرائيل بالعربية” التابعة لخارجية الاحتلال على تويتر. صورة حاولت فيها إظهار المغرب وكأنه قادم في قطار التطبيع.

 

والصورة المنشورة جاءت لرجل عجوز وشاب حيث علقت الصفحة الإسرائيلية بقولها:”الانسان اما اخ لك في الدين او نظير لك في الخلق. حاخام يهودي مع شاب مسلم، ما احلى التعايش في المغرب”

 

شاهد أيضا: “شاهد” فيديو محرج للملك محمد السادس من قلب المغرب وهذا ما حدث أمام الكاميرات

وسبق أن رفض المغرب صراحة على لسان رئيس الوزراء، سعد الدين العثماني، أي تطبيع للعلاقات مع إسرائيل.

 

وكان «العثماني» قال في كلمة له بأغسطس الماضي أمام اجتماع لحزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه إن المغرب يرفض أي تطبيع مع «الكيان الصهيوني» لأن ذلك يعزز موقفه في مواصلة انتهاك حقوق الشعب الفلسطيني.

 

وأوضح قائلا: «موقف المغرب ملكا وحكومة وشعبا هو الدفاع عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والمسجد الأقصى المبارك ورفض أي عملية تهويد أو التفاف على حقوق الفلسطينيين والمقدسيين وعروبة وإسلامية المسجد الأقصى والقدس الشريف».

 

وأضاف: «هذه خطوط حمراء بالنسبة للمغرب ملكا وحكومة وشعبا وهذا يستتبع رفض كل التنازلات التي تتم في هذا المجال. ونرفض أيضا كل عملية تطبيع مع الكيان الصهيوني».

 

وقال رئيس الحكومة المغربية إن «كل عملية تطبيع مع الكيان الصهيوني هي دفع له وتحفيز كي يزيد في انتهاكه لحقوق الشعب الفلسطيني والإلتفاف على هذه الحقوق التي تعتبر الأمة الإسلامية كلها معنية بها وبالدفاع عنها».

 

ويتمثل الموقف الرسمي للمغرب في دعم حل الدولتين مع إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية.

 

ويشغل منصب رئيس لجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي. وكان والده الملك الراحل الحسن الثاني رئيسا لها أيضا.

 

وبدأ المغرب وإسرائيل علاقات على مستوى منخفض عام 1993 بعد التوصل لاتفاق سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل.

 

لكن الرباط جمدت العلاقات مع إسرائيل بعد اندلاع الانتفاضة الفلسطينية عام 2000.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

استعرض التعليقات

  • كلاكم غير منطقي علاقة المغرب مع اليهود ضاربة في التاريخ الوف السنين وهناك اكثر من مليون يهودي من اصول مغربية مغربي وفي الحقيقة مغاربة لان الجنسية المغربية لا تسقط واليهود المغاربة متشبثون بمغربيتهم بحرارة واضحة وابسط دليل هي طريقة عيشهم المغربية القحة. كذلك المغاربة يتشبثون باليهود المغاربة كاخوة لهم في المواطنة والحضارة وما الى ذلك. لهذا وجود مغربي مع حاخام بالنسبة للمغاربة لاحدث شئ طبيعي وما تجهلون اكثر. سلام

  • للمغرب أزيد من مليون يهودي في اسرئيل ونخبة منهم تتحكم في القرار في اسرائيل
    ولو أرادا المغرب التطبيع كان سوف ينسق مع هؤلا اليهود المغاربة الموجودنون في اسرائيل لماذا ينتظر الإمارات لتأخد عليهم هذا الدور

  • نحن مع شعب اليهود لا مشاكل لأنهم عاشو معنا لكن نحن ضد الحكومة الصهيونية ومع شعب فلسطيني الى الابد.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.