الأقسام: الهدهد

“عُمان دولة وليست شركة”.. أجرأ تصريحات لأكاديمي عماني عن الوضع الداخلي للسلطنة وهذا ما قاله

عبر الدكتور البروفيسور العُماني والأكاديمي السابق بجامعة السلطان قابوس، عن استيائه من بعض وسائل الإعلام العمانية التي صارت “حكومية” أكثر من الحكومة نفسها، مؤكدا على أن النقد البناء للمؤسسات والمسؤولين والإشارة للخطأ هو طريق النهوض بالدولة.

وقال أنور الرواس في لقائه على إذاعة “هلا إف إم” إنه يجب على الوزير أن يتحمل ويصبر في هذه السنوات العجاف.

وتابع موجها حديثه للمسؤولين بالدولة:”كما فرضتوا الضرائب عليكم أن تتحملوا”، مشددا في نفس الوقت على أنه عندما تصل تبعات الأزمة المالية إلى الرواتب فإن “رواتب ذوي الدخل المحدود يجب أن لا تُمس”.

وأضاف الأكاديمي العماني منتقدا بعض وسائل الإعلام العمانية:”على المؤسسات الإعلامية أن تشارك الجميع، وأن لا تكون حكومية أكثر من الحكومة نفسها، تريد إعلاما مستقلا كيانا ومؤسسة وأفرادا، ما نراه الان أن الإعلام حكومي أكثر من الحكومة نفسها والحكومة لا تريد هذا الشيء”.

وتابع أنور الرواس موجها حديثه للمسؤولين:”على الجميع أن يكونوا صادقين وعلى الوزراء أن يكونوا صادقين ويلتقو بالمواطنين ويطلعوهم على المشاكل ويشاركوهم الأمر لامتصاص الصدمات، فهذه مرحلة القول لتأتي بعدها مرحلة العقل والعمل والبناء والاستدامة بإذن الله”.

واختتم الأكاديمي العماني حديثه بالقول إن بلا شك “الوطن خط أحمر وكل العمانيين يعلمون هذا والسلطان رمزنا وقائدنا وهيبة الدولة لا تمس”، لكن على المواطن أن يتحدث ويشارك بالقرار فهو جزء من الدولة، وعند توجيه الانتقاد لشيء ما فها ليس انتقاد للوزير.

وأوضح أنه إذا تم تفسير كل الانتقادات على هذا النمط من الأفراد داخل المجتمع فلن يصح شيء، مشددا على أن سلطنة عمان “دولة وليست شركة”.

 

اقرأ أيضا: بشرى سارة للعمانيين وهذا المتوقع لمتوسط دخل الفرد في السلطنة وفق رؤية السلطان هيثم بن طارق

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

استعرض التعليقات

  • السنوات العجاف! لا حول ولا قوة إلا بالله! لأول مرة ربنا يوقعهم في شر اعمالهم ويعترفوا بوضعهم المأساوي! من يقول هذا الكلام؟ أكاديمي الغفلة صاحب رسالة الدكتوراة التي كتبها له اكاديمي اردني ولم يدفع له المبلغ المتفق عليه! خخخخخخخخخخ! هذا المخلوق هو أخ لوزير الاعلام الاسبق! في زمن الهالك كابوس كانت محاضراته في الجامعة عبارة عن وصلة ردح في مدح الهالك! فشل في عمله بوزارة الاعلام وفشل في عمله بالجامعة وجر الفشل معه من جامعة كابوس إلى جامعة ظفار ! وكلامه في صوب وعمله في صوب آخر! الصحف هي الحكومة نفسها في مسقط عمان! الدعم سنويا للصحف حكومية غير حكومية 1 توقف الدعم اخذت الصحف تمدح لعل وعسى يعود زمن الوصل! ما العجب! صحفيي مسقط عمان شحاتين على أبواب الوكلاء الوزراء يطلبون مساعدة مالية ومساعدات مثل سجل تجاري أسجل صناعي سجل سياحي مأذونية عمال ! رض تجارية مساعدة من الديوان منهم من نجح وهبر ومنهم من فشل ! ممارسات 50 سنة فساد لن تمحى في يوم1 هعععععع! وعلى ماذا ستنتقد في بلد كل شيء فيه خراب ويباب؟ تحتاجون تغيير كلي تغيير جذري ! انتم لا دولة ولا شركة 1 كانتون محتل من بريطانيا! خخخخخخخخ! امبراطورية الفشل المستمر ! امبراطورية تقاد ولا تقود! فلا تزعل أيها الأكاديمي الظفاري ! علما بأنه لا دخل لك بعمان ومسقط! خخخخ

  • هزاب انته متفيج تكتب هالمقال كله العمانين ما درو عنك خلك فحالك العماني لو وصل لي اصعب المراحل من الفقر والتعب مستحيل ينظر لي امثالك او الي تكتبه

  • هزاب لو كان هذا المنشور يتحدث عن معزبك لما رأينا تعليقك وسوف تظل في نظرنا جرو وخادم وموالي للصهاينة

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.