تطور جديد بقضية تعرية مسافرات وفحص أعضائهن في مطار حمد وقطر حلت لغز الطفلة اللقيطة

0

في تطور جديد بشأن القضية التي أثارت جدلا واسعا عقب تعرية وتفتيش في بالدوحة. بعد العثور على طفلة حديثة الولادة ملقاة داخل كيس، تمكنت سلطات من فك لغز القضية وتحديد هوية الطفلة.

 

وفي هذا السياق ذكرت النيابة القطرية في بيان لها، أن التعرف على والدة الطفلة المعثور عليها في المطار قد جرى بالفعل. وهي من جنسية آسيوية، وكانت قد ألقت طفلتها داخل كيس في المطار قبل مغادرتها البلاد.

 

هذا وأشارت النيابة العامة في قطر إلى أن الطفلة وُلدت نتيجة علاقة ارتبطت بها والدتها مع رجل آسيوي آخر. وقد تطابقت نتيجة فحص البصمة الوراثية للمتهمين مع تلك الخاصة بالطفلة، وفقا للبيان.

 

أما بما يتعلق بقضية تفتيش المسافرات الأجنبيات، فقد كشفت النيابة القطرية إلى أن عددا من الموظفين تصرفوا خارج إطار القانون واستدعوا الكادر الطبي النسائي الموجود في المطار لإجراء “الكشف الظاهري على بعض المسافرات اعتقاداً منهم أن ما قاموا به مطابق للقانون بوصفهم مأموري ضبط قضائي مختصين بالبحث والتحري عن ظروف الجريمة وملابساتها”، حسبما جاء في البيان.

 

وأكدت النيابة العامة القطرية أن النائب العام أمر بتقديم المتهمين ممن خالفوا القوانين واللوائح من موظفي الضبط القضائي إلى المحكمة الجنائية ليتلقوا العقوبة اللازمة كما أن قطر تعمل في إطار التعاون القضائي الدولي مع الدولة التي تنتمي لها والدة الطفلة لجلبها وتقديمها للقضاء، وفقا للبيان.

 

وكانت قد أثارت واقعة تفتيش مسافرات في مطار حمد الدولي في أكتوبر الماضي ضجة واسعة. ما دفع السلطات القطرية للاعتذار.

 

وقد ناقشت قطر وأستراليا حينها هذه الواقعة على مستوى وزراء الخارجية إذ أعربت عن تطلعها لرؤية الطريقة التي ستتعامل بها الدوحة مع هذه الحادثة.

شاهد أيضا: “شاهد” ماذا فعل سعودي بفتاة منقبة داخل مركز تجاري والمتواجدون يتابعون باستمتاع!!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More