“شعرة معاوية”.. إصلاح العلاقة مع تركيا طريق ابن سمان الوحيد لتجنب المتاعب التي سيجلبها بايدن له

2

أبدى العديد من النشطاء والمحللين استغرابهم من إقدام الملحوظ على إصلاح العلاقات المتوترة مع تركيا، خاصة بعد الحملة الشرسة التي قادتها الرياض ضد أنقرة لمقاطعة المنتجات التركية.

 

ابن سلمان وتخوف من سياسة بايدن

ويرى البعض أن هذه التحركات جاءت من ابن سلمان على ما يبدو لتجنب المتاعب التي سيجلبها بايدن لولي العهد السعودي، حيث تتجه المملكة حاليا لإبداء ليونة اتجاه الكثير من القضايا، ومنها محاولة حل الأزمة مع ، وإنهاء الحرب في اليمن، وإغلاق ملف خاشقجي، وجميعها ملفات تلعب تركيا فيها دوراً حيوياً، ولا يمكن حلها دون وجود علاقات جيدة بين الرياض وأنقرة.

 

وبعدما وصلت الخلافات السياسية بين البلدين إلى ذروتها، وتشعبت وتوسعت محاور الصدام لتشمل تقريباً كافة الملفات الثنائية والإقليمية والدولية وصولاً لحملة المقاطعة الشرسة للمنتجات التركية، بدأت أنقرة والرياض في تبادل رسائل إيجابية لافتة، في محاولة على ما يبدو لتحسين العلاقات، تظهر رغبة للجانبين في التقارب خلال المرحلة المقبلة.

 

هذه الرغبة المفاجئة جاءت في ظل العديد من التغيرات المتسارعة في البلدين على الصعيدين الداخلي والخارجي، وهي متغيرات تشكل في مجملها عوامل كافية لفهم وجود رغبة قوية وحقيقية للتقارب، لكن المعضلة الأكبر تبقى في مدى إمكانية نجاح وتطبيق ذلك، لا سيما بعدما وصلت الخلافات إلى مستويات متقدمة، وهو ما يعني أن أي محاولات للتقارب سوف تحتاج إلى تفكيك كم كبير من عقد الخلاف وهو ما يتطلب وقتاً وجهداً كبيرين.

 

وطوال السنوات الماضية ورغم وصول الخلافات لمراحل خطيرة، حافظ البلدان على “شعرة معاوية” في العلاقات بينهما، حيث لم يتم قطع العلاقات الدبلوماسية أو تخفيضها، وتواصلت العلاقات الاقتصادية رغم دعوات المقاطعة، لكن الأهم هو الإبقاء على قناة اتصال بين الرئيس والملك سلمان بن عبد العزيز الذي تجنب المسؤولون ووسائل الإعلام التركية توجيه أي انتقادات له على الإطلاق، حيث تم حصر الانتقادات رسمياً وإعلامياً ضد ولي العهد .

 

وبالتزامن مع انعقاد قمة العشرين في السعودية، هاتف الرئيس التركي أردوغان، السبت، وأوضحت الوكالة الرسمية السعودية أنه “تم خلال الاتصال، تنسيق الجهود المبذولة ضمن أعمال قمة العشرين التي تستضيفها المملكة”، لافتةً إلى أنه تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

وبعد ساعات، أطلق وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان تصريحات “تصالحية” نادرة اتجاه تركيا.

 

وقال في لقاء مع وكالة رويترز إن المملكة “لديها علاقات طيبة ورائعة” مع تركيا و”لا توجد بيانات تشير إلى وجود مقاطعة غير رسمية للمنتجات التركية”، لافتاً إلى أن السعودية إلى جانب العربية المتحدة ومصر والبحرين تواصل البحث عن سبيل لإنهاء الخلاف مع قطر.

ونهاية الشهر الماضي، أعربت السعودية عن بالغ حزنها وأسفها لمقتل وإصابة العشرات، جراء زلزال ضرب ولاية إزمير غربي تركيا، قبل أن يأمر الملك سلمان بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة إلى تركيا لصالح المتضررين من الزلزال.

 

والأسبوع الماضي، جرى اتصال هاتفي بين أردوغان وملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، حيث قدّم أردوغان تعازيه بوفاة رئيس الوزراء البحريني، وأعرب عن ثقته في إمكانية إيجاد مساهمات إيجابية لحل عدد كبير من المشاكل المشتركة التي تواجهها المنطقة، كما جرى بحث “تعزيز العلاقات المبنية على الروابط الثقافية والإنسانية والتاريخية المتجذرة بين تركيا ودول الخليج”.

 

شاهد أيضا: فيديو “فضيحة” .. هل تعمّد ولي العهد السعودي إحراج والده الملك سلمان في قمة العشرين بهذا المقطع!

مرحلة ترامب انتهت

هذه التطورات جاءت في ظل مجموعة من المتغيرات الهامة، أبرزها على الإطلاق هو نتائج الانتخابات الأمريكية التي خلصت إلى فوز المرشح الديمقراطي على حساب الرئيس الحالي دونالد ترمب الصديق الحميم للسعودية، والذي ساعدها في التغطية على تصرفاتها سواء في وحصار قطر، أو الحرب المتواصلة في اليمن وصولاً إلى دعم مناطق النزاع في ليبيا وغيرها، إلى جانب التغطية على جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في تركيا، وهي القضية الأخطر التي تمس محمد بن سلمان شخصياً.

 

يضاف إلى ذلك أن الرياض ربما وصلت إلى قناعة بأن سياسة معاداة تركيا قد فشلت، لا سيما عقب نجاح أنقرة في الكثير من الملفات من ليبيا إلى إقليم قرع باغ في أذربيجان، والاقتناع بأن التعويل على إمكانية عزل تركيا أوروبياً وأمريكياً أمر غير وارد على الإطلاق لما تتمتع به تركيا من موقع جيواستراتيجي وتحكّمها بملفات حيوية في المنطقة تجبر كافة الأطراف الدولية من روسيا إلى أمريكا والاتحاد الأوروبي والعديد من الدول العربية على الحفاظ على علاقات جيدة مع تركيا.

 

في المقابل، يعتبر فوز بايدن عاملاً مهماً أيضاً في الضغط على تركيا للاتجاه أكثر نحو تغيير سياساتها الخارجية خلال المرحلة المقبلة، والاتجاه أكثر نحو الاستقرار لتجنب الوقوع في فخ العقوبات الأمريكية.

 

وبناءً على ذلك أطلق أردوغان، السبت، تصريحات تصالحية غير مسبوقة أكد خلالها على التحالف الاستراتيجي مع واشنطن، وأن أوروبا تبقى المكان الطبيعي والخيار الأول لتركيا، وسط التوجه الجديد للرئيس التركي للقيام بإصلاحات سياسية واقتصادية وقضائية وديمقراطية، النجاح فيها يتطلب تغييراً في السياسات الخارجية للحفاظ على علاقات اقتصادية جيدة بما يساهم في تحقيق الأولوية للأولى لأردوغان حالياً والمتمثلة في محاصرة الأزمة الاقتصادية، ومن شأن التقارب مع السعودية أن يعطي دفعة قوية لهذا التوجه.

 

والإخوان

هذه العوامل وغيرها، ولّدت رغبة مشتركة في تحسين العلاقات بين البلدين، إلا أنّ تشعب ملفات الخلاف وتعقدها يجعل من هذه المهمة غير سهلة على الإطلاق، وبحاجة إلى تنازلات كبيرة من الجانبين، وهو ما يجعل نتائج هذه المحاولات غير مضمونة.

 

لا سيما وأنها بحاجة إلى تفكيك الكثير من العقد من حصار قطر إلى الموقف التركي من مصر وملف الإخوان المسلمين ووسائل إعلام التنظيم النشيطة في تركيا وملف خاشقجي، إلى جانب العامل المعطل الأكبر وهو مدى إمكانية تحييد الدور الإماراتي السلبي في هذا الإطار.

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    لايزال ابن الزنى محمد بن ودي مشوار بن نايج اكبر امير هو واخوه زنوة بني لحج خالد بن تطدلع وثالثهن الدكتور فتحتين خنثى ارامكو مع والدهم المخنوث سفهان مدري سلحان المسمي نفسه ملك على العمال.. ابن الزنى الشاذ اللوطي مبادل ملاحيس الدواعيس بشارع الدركتر سابقاً.. حيث لايزالون هكذا وبكل وقاحة قواهم المتجرأة على التمثيل بثقة وقوة وجوه احذية بلاستيكية.. امام اهالي لحوج عدن وباكستان العمالة طبعاً اللتي تغتصبهم ونسائهم أوساط الشوارع بتصوير مباشر بكل زاوية وشارع ورصيف ثم تقييدهم بالاسحار.. حيث لايوجد غيرهم مجتمع عمالي يتعاطى ويحتاج لذلك بحثاً عن المال سواهم.. التمثيل هكذا بكل وجوه احذية قوية وكأنهم شيأً يذكر.. مع ان احذية اقل مواطن اشرف من هذه الوجوه السفيهة..
    وهكذا لايزال صاحب السمو الامير مطعم بن تكسي بن توصيل طلبات بن مول بن فندق خمسة اشواط بمساعدة الجهات التنفيذية بقيادة عزوز بن فرقة السيف بن فرقة الهلال المستدير المستنير بن الفنان زبو حالي وحظنو مروح.. هكذا على ماهم عليه كسابق عهدهم الديوثي المتبجح قاطعي ازاق الاطفال بالكهانة والاسحار وكأنهم ليسو مجرد حثالة جرارين ديوثين فقط للجرارة والدياثة واللواط واللزنى للقطاء مزابل الدول الطفيلية المقتاتة على كسوس اطياز بن زنوة آل سعود الجحر…
    هكذا وبكل بجاحة وسماجة لحاسي ذروع العبيد والعمال من جميع ارجاء العالم لايزالون يرون انفسهم ربما شيأً يذكر وجوه الاحذية.. مع ان موجة كورونا بول العمال والعبيد وخياس خواصيهم وسراريلهم وسراويلهن اللتي لاتزال تعج بالخرا في الدرعية اللتي آنفت كراهة روائحها كل ارجاء العالم لاتزال قائمة لوقتنا الحاظر… واللتي لايوجد لها دواء سوى استكمال التلقيح كما ذكر زعماء العالم..
    تحت غطاء الصمعاني لحية وكبار العملاء المنافقين وسديس كعبتهم مدري قحبتهم جرارين الشيعة وايران اللي زنت فيهم الشيعة وايران هالمسمين نفسهم وهابيين وتبادلو معهم شذوذ لين استفرغت الصين وامريكا…
    وكأن عقولهم مضروبة لايعلمون ماذا يفعلون وماهم يفعلون الواحد منهم يتناج هو وامه واخته امام ومرأى العالم من اسفه عامل لقيط وعييع وقام بعدها يصرح ويزيد في الاسعار ويهايط ويتعصب وانظمة وتفتيشات ويصلح فيها عنصرة زعم ويشوف نفسه على احد ابناء قبائل بلاد الحرمين اللي محاربين سابقاً من طفولتهم بالسحر وقطع الارزاق والتعصبات والتلفيقات والسجون لمثل هؤلاء المرضى المتزعمين نفسياً حقيقة والبلاء الجاثم على صدور بعض ابناء الحرمين.. مع باقي الاغلبية ابناء زنى العمال والعبيد المتجنسون والمتنفذون..
    وقد قررت عدم التعليق على امثال هذا العهر والعار التأريخي والعالمي.. انما فقط للتذكير..

  2. نسخة من اهانة.. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    لايزال ابن الزنى محمد بن ودي مشوار بن نايج اكبر امير هو واخوه زنوة بني لحج خالد بن تطدلع وثالثهن الدكتور فتحتين خنثى ارامكو مع والدهم المخنوث سفهان مدري سلحان المسمي نفسه ملك على العمال.. ابن الزنى الشاذ اللوطي مبادل ملاحيس الدواعيس بشارع الدركتر سابقاً.. حيث لايزالون هكذا وبكل وقاحة قواهم المتجرأة على التمثيل بثقة وقوة وجوه احذية بلاستيكية.. امام اهالي لحوج عدن وباكستان العمالة طبعاً اللتي تغتصبهم ونسائهم أوساط الشوارع بتصوير مباشر بكل زاوية وشارع ورصيف ثم تقيدهم بالاسحار.. حيث لايوجد غيرهم مجتمع عمالي يتعاطى ويحتاج لذلك بحثاً عن المال سواهم.. التمثيل هكذا بكل وجوه احذية قوية وكأنهم شيأً يذكر.. مع ان احذية اقل مواطن اشرف من هذه الوجوه السفيهة..
    وهكذا لايزال صاحب السمو الامير زنوة بن مطعم بن تكسي بن توصيل طلبات بن مول بن فندق خمسة اشواط بمساعدة الجهات التنفيذية بقيادة عزوز بن فرقة السيف بن فرقة الهلال المستدير بن فرقة النور المستنير بن الفنان زبو حالي وحظنو مروح انففففف.. هكذا على ماهم عليه كسابق عهدهم الديوثي المتبجح قاطعي ارزاق الاطفال بالكهانة والاسحار واللعاب القمار وضرب الغيب بالأسحار ورمي الحجر والحصي والبلورات وقراءة اقدار الجار رالضرب في النار بنكهة التشمط والشذذ وفكاهات تفاهات سماجات علومهم الدايثات.. وكأنهم ليسو مجرد حثالة جرارين ديوثين فقط للجرارة والدياثة واللواط واللزنى الخاص بللقطاء مزابل الدول الطفيلية المقتاتة على كسوس اطياز بن زنوة آل سعود الجحر…
    هكذا وبكل بجاحة وسماجة لحاسي ذروع العبيد والعمال من جميع ارجاء العالم لايزالون يرون انفسهم ربما شيأً يذكر وجوه الاحذية.. مع ان موجة كورونا بول العمال والعبيد وخياس خواصيهم وسراويلهم اللتي لاتزال تعج بالخرا والخياس في الدرعية اللتي آنفت كراهة روائحها كل ارجاء العالم لاتزال قائمة لوقتنا الحاظر… واللتي لايوجد لها دواء سوى استكمال التلقيح كما ذكر زعماء العالم..
    وذلك تحت غطاء الصمعاني لحية وكبار العملاء المنافقين وسديس كعبتهم مدري قحبتهم جرارين الشيعة وايران اللي زنت فيهم الشيعة وايران واحبلتهم هالمسمين نفسهم وهابيين وتبادلو معهم الشذوذ ألين استفرغت الصين وامريكا من اقاصي العالم…
    وكأن عقولهم مضروبة لايعلمون ماذا يفعلون وماهم يفعلون الواحد منهم يتناج هو وامه واخته امام ومرأى العالم من اسفه عامل لقيط وعييع وقام او يقوم بعدها بالتصريح والتجهم الخطابات الرنانة وزيادة الاسعار والهياط والتعصب والتنظيم والتفتيش والتعنصر زعم واكل اموال الناس شايفاً نفسه على احد ابناء قبائل بلاد الحرمين فقط اللي طبعاً معدين مسبقاً بشتى انواع الحروب السابقة من طفولتهم بالسحر والكهانات والأذى والترصدات وقطع الارزاق والتعصبات والتلفيقات والسجون فقط لشوفة نفس امثال هؤلاء المرضى عليهم المتزعمين نفسياً حقيقة والبلاء الجاثم على صدور بعض ابناء الحرمين.. مع رفقاء التبادل الجنسي والدبلكس باقي الاغلبية من ابناء زنى العمال والعبيد المتجنسون والمتنفذون مع زنوة بن سعود الموانة مكسورة الحواجز..
    وقد قررت عدم التعليق على امثال هذا العهر والعار التأريخي والعالمي.. انما فقط للتذكير..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.