مغرّد شهير يكشف: الإمارات مررت خبر انسحابها من أوبك ثم نفته لسببين رئيسيين .. ما علاقة السعودية!؟

0

كشف مغرد قطري شهير بـ”تويتر”، الأسباب الرئيسية التي دفعت الإمارات لتمرير معلومة انسحابها من (OPEC)، ومن ثمّ نفي المعلومة.

وذكرت وكالة أنباء بلومبيرغ أن التوتر تصاعد بين الإمارات من جهة، والسعودية وروسيا من جهة أخرى، منذ أواخر الصيف الماضي، عندما زادت أبو ظبي إنتاجها فوق حصتها في أوبك ما دفع جارتها إلى التحذير الشديد.

وذكرت الوكالة أن هذا التوتر النادر الحدوث بين البلدين الخليجيين والحليفين المقربين، دفع مسؤولين للقول إن الإمارات أصبحت تفكر جديا في الانسحاب من تحالف أوبك بلس (+OPEC).

من جهته، قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، الخميس، إن “كان دوما عضوا ملتزما في مجموعة أوبك وأبدى ذلك عبر التزامه باتفاق أوبك+ الراهن لخفض إمدادات النفط”.

وأضاف المزروعي في بيان مرسل لرويترز “كعضو يتمتع بالموثوقية ومنذ أمد طويل في أوبك، كانت الإمارات دوما منفتحة وشفافة في قراراتها واستراتيجياتها لدعم أوبك”.

وتعليقاً على ذلك، قال المغرد القطري الشهير “بوغانم” إنّ تمرير الامارات معلومة للصحف بأنها ستنسحب من منظمة اوبك وبعدها تنفي صحة الخبر لا يعني ان الامارات تراجعت عن موقفها بهذه السرعه .

وقال المغرد الشهير إن الإمارات مررت ثم نفت لسببين رئيسيين اما انها تريد جس النبض او ان تخفض السعوديه حصتها النفطيه لصالح رفع حصتها .

ويعود الخلاف، إلى مطالبات متكررة للإمارات بضرورة التزام كافة المنتجين بحصصهم في خفض الإنتاج منذ بداية الاتفاق في مايو/أيار الماضي، إلا أن عدم الالتزام دفعها لزيادة إنتاجها.

لكن الأمير عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي، رئيس لجنة مراقبة خفض الإنتاج، أعرب عن امتنانه وشكره للإمارات، ودورها المحوري في نجاح اتفاقية أوبك بلس، وفق ما أوردته وكالة أنباء الإمارات.

وتقول بلومبيرغ، إن المسؤولين الإماراتيين لم يعطوا أية إشارة علنية إلى أنهم يناقشون عضويتهم في أوبك بلس، لكنهم يرون أن حصص خفض الإنتاج تمت على أسس غير عادلة.

 

اقرأ أيضا: مفاجأة.. ما تم كشفه في التحقيقات مع “عنتيل المنوفية” لا يحدث حتى بالأفلام وجرائمه وصلت الإمارات!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.