“شاهد” ملك الأردن وضع ولي عهده إلى جانبه وحذر الاردنيين: الكمامة الخط الأول لمحاربة كورونا فانتبهوا

0

في تعليمات عاجلة، أكد ملك ، في اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني، على ضرورة أن يكون ، المرجعية لإدارة أزمة ، لدوره المهم في توحيد الجهود، مؤكداً أهمية العمل بين جميع المؤسسات بروح الفريق لنكون يداً واحدة.

 

وأكد ملك الأردن، خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني، بحضور ولي العهد الأمير بن عبدالله الثاني، أن حماية الأردنيين وصحتهم أولوية، مشدداً على ضرورة فرض لحماية المواطنين، وعدم العمل على شكل الفزعة.

 

وأعرب الملك، عن تقديره للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية على جهودهم في فرض سيادة القانون، مشدداً على أنه لا أحد فوق القانون، مؤكداً ثقته الكبيرة بوعي الأردنيين في التعامل مع فيروس كورونا.

 

وأضاف الملك عبدالله: “الجميع مسؤول عن حماية نفسه وأهله، من خلال الالتزام بإجراءات السلامة”، موضحاً أن الجميع شركاء في محاربة كورونا، داعياً المواطنين إلى الالتزام بوضع والمحافظة على التباعد الاجتماعي.

 

وأكد على ضرورة التزام الجميع بإجراءات السلامة العامة، لافتاً إلى أنه في حال عدم التزام شخص واحد فإن ذلك سيؤثر على الجميع، مشدداً على ضرورة أن تعمل الحكومة بشفافية وبتنسيق مع الجميع، لتوضيح مختلف الخطط والأفكار للمواطنين، وكذلك الإجراءات التي يجب اتخاذها، خاصة أن المواطن هو الشريك الأساسي في التصدي للوباء.

 

وأكد الملك ضرورة دعم الخدمات الطبية الملكية ومدينة الحسين الطبية من مختلف مؤسسات الدولة وبأقصى سرعة، لضمان تنفيذ الخطط التي تم وضعها لتقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين.

 

اقرأ أيضا: ابن زايد وجه له دعوة عاجلة.. ما سر زيارة ملك الأردن عبدالله الثاني المفاجئة للإمارات؟

وتابع: “للأسف هناك نقص في الالتزام، ويجب على المواطن حماية نفسه وبلده وأهله وبطلب من كل مواطن المشاركة بذلك، الكمامة الخط الأول لمحاربة كورونا، والمواطن اليوم خايف من الوباء والوضع الاقتصادي انا بعرف انه فيه خطط وأفكار أمام الجميع لكن يجب التواصل مع المواطن، ويجب التنسيق مع القطاعات المختلفة لحماية الاقتصاد الوطني الذي يحمي رزق كل مواطن”.

 

وحسب آخر إحصائية، أعلنت ، تسجيل 6454 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وهي أعلى حصيلة إصابات يومية منذ بدء تفشي العدوى.

 

وسجلت السلطات الصحية 66 وفاة بالفيروس في الـ24 ساعة الأخيرة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 155993 والوفيات إلى 1909.

 

وبلغ إجمالي الحالات التي تتلقى العلاج من الفيروس في المستشفيات 2153، منهم 474 مريضا يعالجون في وحدات العناية المركزة، فيما تماثل 4658 مريضا للشفاء في اليوم الماضي، ليرتفع عدد المتعافين من المرض إلى 90267.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.