بيان جديد من قطر بشأن “أزمة الخليج” وهذا ما يجب فعله من وجهة نظر الدوحة لإغلاق هذا الملف للأبد

0

في بيان جديد من بشأن “” قال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وزير الخارجية القطري، إن الرغبة في حل يجب أن تكون لدى كل الدول الأطراف في النزاع، مشددا على أنه لا رابح من هذه الأزمة.

 

وفي جلسة تحت عنوان “نظرة من الشرق الأوسط”، ضمن أعمال منتدى الأمن العالمي 2020 قال “آل ثاني”: “نحن لدينا الرغبة في التوصل إلى حل لتحقيق مستقبل مستقر لمجلس التعاون الخليجي، وهو ما نحتاج إليه في هذه الأوقات المضطربة التي تمر بها المنطقة”.

 

وأوضح بحسب ما نقلته صحيفة “الشرق” القطرية أنه “سواء تم هذا الأمر من خلال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أو الرئيس المنتخب جو بايدن، فإن أي حل يمكن التوصل إليه يجب أن يقوم على أساس من النوايا الطيبة من جانب دول الحصار ودولة قطر أيضا”.

 

وأضاف : “لا نعتقد أن هناك رابحا في هذه الأزمة التي ليس لها نتيجة سوى المزيد من عدم الاستقرار في المنطقة. إذا كنا حريصين على مستقبلنا ومستقبل شعوبنا اعتقد أننا نحتاج أن نتوصل إلى حل عادل لهذه الأزمة”.

 

هذا وتطرق الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، إلى العلاقات المتوترة بين وإيران، وأوضح أن المنطقة تحتاج إلى المزيد من الجهود الدبلوماسية والسلمية لحل النزاعات، مشيرا إلى أنه إذا كان هناك نزاعات بين مجلس التعاون وإيران كما هو الحال منذ عقود، فإن تلك النزاعات تحتاج أن تحل بالوسائل الدبلوماسية.

 

وقال إن “المنطقة لا تحتاج إلى المزيد من الأسلحة، لأن المزيد من الأسلحة يعني المزيد من عدم الاستقرار.”

 

واختتم:”نحن لا نقول إن الدول لا يجب عليها بناء قوة رادعة، لأن الدول تحتاج إلى ذلك، وقطر تفعل ذلك، ولكني أعتقد أن علينا أن نستثمر أكثر في الحلول الدبلوماسية مع ، وأن نبدأ في التعامل بصورة بناءة أكثر معها”.

اقرأ أيضا: أمير الكويت يلقي حجرا بمياه “أزمة الخليج” الراكدة وهذا ما ركز عليه في رسالة خاصة وعاجلة للملك سلمان

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.