أبوظبي “تعاكس” جهود الكويت وسلطنة عمان لإنهاء أزمة الخليج.. ابن زايد حرك أذرعه في أمريكا للتشويش

0

عادت مجددا للتشويش على ملف الصلح الخليجي وضرب جهود وسلطنة عُمان في هذا الشأن، فكلما اقتربت الأمور من حل وسط خاصة بين والسعودية دخل “شيطان العرب” على الخط لإفشال أي خطوة من هدفها تقريب وجهات النظر.

 

وفي هذا السياق نقلت “بلومبيرغ” عن سفير الإمارات لدى واشنطن، ، قوله إنه لا يعتقد أن الأزمة بين قطر ودول خليجية قريب من الحل، مع استمرار الانقسام في عامه الرابع.

 

وخلال حلقة نقاشية مع نظيريه، الإسرائيلي والبحريني، استضافها النادي الاقتصادي في العاصمة الأمريكية واشنطن، قال “أقرع الإمارات” الذي ينفذ تعليمات سيده :”العلاقة مع قطر ليست على قائمة أولويات أي شخص”.

 

وتابع مزاعمه: “إنهم يريدون أن يسلكوا طريقهم، ونحن سنذهب في طريقنا”.

 

ويشار إلى أنه في يوليو الماضي أفادت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية، بأن الإمارات عطلت اتفاقا خليجيا بوساطة الولايات المتحدة لإنهاء مع قطر.

 

وذكرت “فوكس نيوز“، في تقرير أصدرته حينها، أن إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، شددت في أوائل العام 2020 الضغوط على أطراف الأزمة الخليجية لإنهاء الخلافات بينها.

 

ومنذ نحو  4 أشهر اتخذت المناقشات، حسب مصادر مطلعة، طابعا إيجابيا حينما كثفت الولايات المتحدة جهود وساطتها وأعربت عن استعدادها لقبول عناصر الحل الذي عرضته الحكومة الأمريكية.

 

ووجه ترامب في تلك الفترة لمسؤولين رفيعي المستوى في إدارته بإعداد خطة تسوية مقبولة بالنسبة إلى كل الأطراف.

 

ونقلت “فوكس نيوز” عن مصادرها أن الاتفاق بات على الطاولة بعد سلسلة مناقشات على مستوى زعماء السعودية وقطر والإمارات والولايات المتحدة.

 

وقالت الشبكة الأمريكية إن الإمارات غيرت نهجها في اللحظة الأخيرة وطلبت من السعودية أن ترفض المقترح الذي تقدمت به الولايات المتحدة.

 

وأضاف التقرير أن التأجيل الناجم عن تصرفات الإمارات منع إدارة ترامب “المنتهية ولايته”مؤقتا من تحقيق انتصار سياسي خارجي حاسم وصعب في الشرق الأوسط في سبيل تعزيز مواقع الولايات المتحدة ضد إيران.

 

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتي أمس تصريحات جديدة لوزير الخارجية الكويتي بالإنابة أحمد الناصر، بشأن ملف “أزمة ” مساع القيادة السياسة بالكويت لإنهاء هذه الأزمة التي دخلت عامها الرابع.

اقرأ أيضا: تطورات جديدة بشأن ملف “المصالحة الخليجية” وتصريحات هامة من القيادة السياسية بالكويت

 

ونقلت الصحيفة عن “الناصر” قوله إن المساعي الكويتية لحل الأزمة الخليجية متواصلة بناء على توجيهات القيادة السياسية وتكملة لمساعي الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد.

 

وأضاف وزير الخارجية بالإنابة: “المساعي الكويتية لحل الأزمة الخليجية متواصلة بناء على توجيهات القيادة السياسية”.

 

هذا وثمن أحمد الناصر دعم الولايات المتحدة والدول الصديقة والحليفة للوساطة الكويتية “تكملة لمساعي الأمير الراحل سمو الشيخ صباح الأحمد، لرأب الصدع الخليجي”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.