البداية من الدقم.. مشروع عُماني ضخم سيغير وجه السلطنة وشركات عالمية تتسابق للاستثمار فيه

3

كشفت وسائل إعلام عُمانية أن مجموعة من الشركات العالمية قد ابدت اهتمامها بالاستثمار في مشروعات الهيدروجين النظيف “الأخضر” في المناطق الاقتصادية الخاصة والحرة بالسلطنة، وهو مشروع من شأنه تغيير وجه السلطنة بحسب محللين.

 

وفي هذا السياق قال جلال بن عبد الكريم اللواتي من الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، إن الهيئة تقوم حاليا بتقييم مجموعة من طلبات الاستثمار في هذا المجال بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والمنطقة الحرة بصحار لإنتاج من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح التي تستخدم في إنتاج الهيدروجين الأخضر لغرض التصدير.

 

وتابع أن هذا الاهتمام في ظل توفر مقومات نجاح هذه المشروعات في السلطنة بحسب الدراسات التي قامت بها عدد من الشركات، نظرا لتوفر الطاقة الشمسية بشكل منتظم وتوفر طاقة الرياح خاصة في ووجود مساحات كبيرة من الأراضي التي تصلح لوضع ألواح الطاقة الشمسية وتوربينات الرياح فيها.

 

وأضاف جلال اللواتي كاشفا بعض تفاصيل هذا المشروع الضخم، أن الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة خصصت بشكل مبدئي منطقة للطاقة النظيفة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم بمساحة 100 كيلومتر مربع بما يكفي لتوليد حوالي 10 جيجاواط من الطاقة الكهربائية بمحاذاة البحر.

 

وأوضح:”بينما تقوم الهيئة بالتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى لتحديد مواقع في للتوسع في انتاج الطاقة الشمسية لسد احتياجاتها من المشاريع القائمة في المنطقة الحرة بصحار من الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية.”

اقرأ أيضا: “قابوس وابن عمه هيثم”.. هذا ما قاله كاتب مصري عن أحفاد “المهلب بن أبى صفرة” بعيد السلطنة الـ50

 

وأشار إلى أن (الأخضر) تعتبر من المشاريع الاستراتيجية المستقبلية التي تسعى الشركات العالمية للاستثمار فيها حيث تستخدم الطاقة الكهربائية التي تولّد من مصادر نظيفة في فصل جزيئات الهيدروجين عن الأوكسجين في الماء.

 

ثم تستخدم جزيئات الهيدروجين كمصدر للطاقة أو تحوّل إلى مواد كيماوية أخرى كالأمونيا أو الميثانول.

 

وتسعى الهيئة إلى وضع السلطنة في سلسلة إنتاج الهيدروجين الأخضر عالميًا من خلال بوابة المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. هزاب يقول

    سينضم هذا المشروع إلى مجلد المشاريع الوهمية في مسقط عمان! خخخخخخخخخخ! مثله مثل مشروع أكبر حديقة حيوان في العالم ستقام في بركاء ! وأكبر منتجع سياحي عالمي في رأس الحد! وأكبر مدينة ملاهي في مسقط ! ومشروع الطاقة جلاس بوينت الذي اعترف القائمون عليه بانه وهم ! ههههههههههههه! ما قدرتوا على تطوير صناعات بتروكيماوية من عام 1968م مع تصدير أول شحنة من النفط ولا قدرتوا تطوير الغاز من عام 1996م ! وهي الأسهل! هعععععع! مسقط عمان خيخة البلدان!

  2. قاهر هزوبه يقول

    هزوبه الجربانه بنت المصريه. اعترافكم بفشل هذه المشروعات والدقه في المعلومات يدل على تدخلكم في افشال هذه المشاريع وعرقلتها.

  3. هزاب يقول

    وانتم فتحتوها على البحري لا ! مفتوجة دايما ! على وزن متعودة دايما! خخخخخخ1 يا ولد الخادمة اسكت ولا تفضح عمرك!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.