“سيسقط الفاس بالرأس” ..ناصر الدويلة يكشف: لهذا السبب قررت أمريكا سحب قواتها من العراق وأفغانستان

0

اعتبر النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، أن إعلان وزير الدفاع الأميركي بالوكالة الجديد، ، عزمه تسريع من والشرق الأوسط، مؤشراً لضرب .

وفي أول رسائله للقوات المسلحة الأميركية منذ أن عينه الرئيس دونالد وزيرا للدفاع بالوكالة قال “ميلر”: “حان وقت العودة إلى الوطن وجميع الحروب يجب أن تنتهي”.

وقال “ناصر الدويلة”: “رسالة وزير الدفاع الامريكي التي اعلن انسحابا عاما للجيش الامريكي من و افغانستان افسره انا انه استعداد لتوجيه لايران فهم يريدون ابعاد جنودهم عن ردة فعل المتوقعه و سيسقط الفاس بالرأس يا عربستان . ومن لا يقوس قبل لا يغوص ما ينفع القوس عقب الغرق”.

وأكد “ميلر” أن الولايات المتحدة مصممة على دحر تنظيم القاعدة بعد 19 عاما على هجمات 11 أيلول/سبتمبر في الولايات المتحدة، وأنها “على شفير إلحاق الهزيمة” بالتنظيم.

وكتب في رسالة على الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع: “كثيرون تعبوا من الحرب، وأنا واحد منهم”.

وأضاف “لكنها المرحلة الحاسمة التي نحوّل فيها جهودنا من دور قيادي إلى دور داعم”.


اقرأ أيضا: ناصر الدويلة يقف كالأسد في وجه الطبال تركي الحمد بعد تطاوله على صحيح البخاري وهذا ما قاله عن الكافر

وتابع “إنهاء الحروب يتطلب تنازلات وشراكة. واجهنا التحدي. وبذلنا كل ما في وسعنا. الآن حان وقت العودة إلى الوطن”.

ولم يذكر ميلر بالتحديد مواقع انتشار الجنود، لكن الإشارة إلى القاعدة تلمح على ما يبدو إلى أفغانستان والعراق، حيث أرسلت الولايات المتحدة قوات في أعقاب هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

وفي تغريدةٍ ثانية، كتب “الدويلة”: “ايران تعلم جيدا ان كابوس ترامب بقي عليه اياما معدودة لذلك فهي ستتجنب اي احتكاك يمكن ان يسبب حرب في المنطقة حتى يقلعه الله لكن خطة تدمير المنشآت النووية الايرانيه تسير بتوقيت محسوب فانا اعتبر الاغلاق الكلي في رغم كل مبرراته الا انه يخدم خطة الحرب المحتملة فانتبهوا يا اهل غزة”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، ذكرت أن مسؤولين في البنتاغون لا يستبعدون شن ترامب عمليات عسكرية ضد إيران أو خصوم آخرين كتنظيم “داعش” في أيامه الأخيرة بالسلطة.

وقالت الصحيفة إن مسؤولين في البنتاغون أعربوا عن “تخوفهم من إمكانية شن ترامب عمليات عسكرية علنية أو سرية” مشيرةً إلى أن زملاء وزير الدفاع بالوكالة كريستوفر ميلر، يرون أنه “لا يتمتع بقدرة للرد على أي مواقف متطرفة قد تصدر من ترامب”.

وكان ترامب أقال وزير الدفاع مارك إسبر، مستخدماً على ما يبدو شهريه الأخيرين في السلطة بعد هزيمته في انتخابات الرئاسة في تصفيات الحسابات داخل إدارته.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.