سفهاء أبوظبي يحاربون الاسلام.. “شاهد” ما كتبه مستشار ابن زايد “الأرعن” وأثار موجة غضب واسعة

1

طار مستشار ولي عهد أبوظبي ، عبد الخالق عبد الله، فرحاً بخبر عار عن الصحة بشأن تجريم لمصطلح الإسلام السياسي، معتبراً أن القرار تاريخي وشجاع ويجب أن يعمم في عموم أوروبا.

 

وقال مستشار ابن زايد في تغريدة رصدتها “وطن”: “النمسا أول دولة أوروبية تقرر تجريم الإسلام
السياسي، وكل من يموله ويدعمه وينتمي له يرتكب جريمة يعاقب وفق قانون نمساوي جديد وصارم”.

 

وأضاف عبدالله: “قرار نمساوي تاريخي شجاع قد يعتمد في عموم أوروبا. للعلم عادة المقصود
بالإسلام السياسي جماعة الإخوان المدعومة من وتركيا”.

 

الرد القاسم والفضيحة الأولى جاءت من أحد المغردين الذي كشف زيف الخبر وأكد أن الأمر الذي يتحدث عنه مستشار ابن زايد مجرد مقترح يجري بحثه في النمسا، واصفه بالعبيط والجاهل في الأمور السياسية.

 

اقرأ أيضا: بشكل مهين ودون ترتيب مسبق.. صبيان ابن زايد يُحرجون ابن سلمان ويقررون الانسحاب من مشاورات الرياض

رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعلوا مع تغريدة مستشار ابن زايد مؤكدين أنها تعبر عن غبائه السياسي وجهله بالقضايا السياسية والإسلامية، علاوة على تمثيله العداء الإماراتي للإسلام والمسلمين.

 

وجاء الجدل الذي أثاره مستشار ابن زايد، بناءً على تصريحات للمستشار النمساوي، سيباستيان كورتس، الذي قال في تصريحات صحفية، إن ستستحدث جريمة جنائية جديدة، تسمى الإسلام السياسي، مشيراً إلى أن النمسا ستلاحق الأشخاص الذين يوفرون أرضية خصبة للإرهاب حتى لو لم يكونوا إرهابيين.

 

وأكد المستشار النمساوي، أن مجلس الوزراء ناقش إبقاء الأفراد المدانين بجرائمَ إرهابية في السجون مدى الحياة، إضافة لتجريد الأشخاص من الجنسية النمساوية إذا أدينوا بجرائم تتعلق بالإرهاب.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. محمود يقول

    الى اي مدى تصل نذالة و خيانة خباثة و حقد هؤلاء . اليس لهم ذرة رجولة و خلق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.