جعل ابن زايد يشد شعره.. رئيس وزراء باكستان يرفض “الانبطاح” ويكشف عن ضغوط مورست عليه للتطبيع!

0

كشف رئيس الوزراء الباكستاني، عمر خان، عن ضغوط مورست على بلاده من دول وصفها بالصديقة لبلاده من أجل الاعتراف بإسرائيل وإعلان تطبيع العلاقات مع تل أبيب على غرار اتفاقيات والبحرين والسودان.

 

وقال عمر خان، في تصريحات صحفية، إن بلاده تعرضت لضغوط للاعتراف بإسرائيل من دول صديقة، مضيفاً: “لن نعترف دون تسوية ترضي الفلسطينيين”.

 

وأضاف عمر خان: “هناك أمور تتعلق بالدول التي اعترفت بإسرائيل لن نتناولها لأنها صديقة ولا
نريد الإساءة لها”.

 

اقرأ أيضا: السعودية تخذل الرسول وكل الفضل لابن سلمان.. باكستان صارت لسان المسلمين بعد تمييع المملكة للإسلام

الجدير ذكره، أن الضغوط الإماراتية التي مورست على السودان افضت لإعلان مع الشهر الماضي، فيما قدمت اتفاق التطبيع مع البحرين كهدية لإسرائيل وأمريكا، الأمر الذي اعتبر بمثابة اقتراب تطبيع المملكة مع تل أبيب.

 

وفي وقت سابق، تعاملت بحذر مع اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، واكتفت باعتباره أنه “تطور سيكون له تداعيات شاملة وواسعة. حيث قالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان، الجمعة، أن اتفاقية التطبيع سيكون لها “تداعيات شاملة وواسعة.

 

وأكد البيان أن رئيس الوزراء الباكستاني ملتزم بشكل حازم بتحقيق كامل حقوق الشعب الفلسطيني بما في ذلك
حق تقرير المصير، مشددًا أن السلام والاستقرار في الشرق الأوسط يعتبر أولوية بالنسبة لباكستان.

 

وأوضح البيان أن باكستان تدعم حل الدولتين بشكل يتناسب مع قرارات الأمم المتحدة ومنظمة
التعاون الإسلامي والقانون الدولي من أجل سلام شامل ودائم وعادل.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.