يكذب كما يتنفس.. “أقرع الإمارات” يكشف السبب الرئيسي للتطبيع وعلاقة الأردن بذلك

0

في محاولة فاشلة منه لتبرير قرار التطبيع الخياني الذي اتخذته الإمارات وأثار غضب واسع في سبتمبر الماضي، كشف سفير الإمارات لدى واشنطن، يوسف العتيبة، ما زعم أنه السبب الرئيس وراء تطبيع بلاده مع إسرائيل.

 

“العتيبة” وفي حوار له مع القناة العبرية الـ”12″، مساء أمس الثلاثاء، زعم أن السبب الرئيس وراء تطبيع الإمارات مع إسرائيل هو قرار الأخيرة بضم الضفة الغربية وغور الأردن للسيادة الإسرائيلية، بدعوى أن هذا القرار يفترض أن يسبب عواقب وخيمة على منطقة الشرق الأوسط.

 

وتابع “أقرع الإمارات” ـ كما يصفه ناشطون ـ مقحما الأردن بالأمر، أن في حال إقراره بالفعل من قبل إسرائيل، فإنه سيتسبب في رد فعل سلبي عليها، وكان سيضع الأردن تحت ضغط كبير، ويجبر الولايات المتحدة الأمريكية على الدفاع عن ذاك القرار.

 

وأضاف السفير الإماراتي في واشنطن بأن هذا القرار لم يحظ بشعبية في منطقة الشرق الأوسط، ويهدد كل الإنجازات العربية في عملية الانفتاح على إسرائيل. وهو ما دفع بلاده إلى البحث عن سبل لمنع خطة “الضم”، فكان السبيل الوحيد هو التطبيع مع إسرائيل، حسب زعمه.

اقرأ أيضا: “ارتمى عليّ وكان يجبرني على تقبيله” .. الشابة البريطانية تواصل فضح وحشية وزير التسامح الإماراتي أثناء اغتصابها

 

هذا وأكد يوسف العتيبة أن نشر مقال رأي في صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، منتصف شهر يونيو الماضي. قد أثار الجدل حول خطوة خطة “الضم” ومدى التعاطي مع تطوير العلاقات مع إسرائيل. ولكنه كان مؤشرا طيبا نحو التطبيع الحقيقي مع تل أبيب.

 

وكانت البحرين والإمارات قد وقعتا على اتفاق التطبيع مع إسرائيل، في الخامس عشر من سبتمبر الماضي. في واشنطن برعاية أمريكية.

 

وقوبلت هذه الخطوة برفض قاطع من قبل القيادة الفلسطينية التي اعتبرت ما حدث خيانة وطعنة كبيرة في الظهر.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More