“ارتمى عليّ وكان يجبرني على تقبيله” .. الشابة البريطانية تواصل فضح وحشية وزير التسامح الإماراتي أثناء اغتصابها

0

أجرت قناة BBC  حواراً مع الشابة البريطانية التي تتهم بالاعتداء الجنسي عليها.

وقالت “كيتلين” إنها سوف تطالب بمراجعة قرار دائرة الادعاء الملكية بعدم رفع دعوى ضد الوزير الإماراتي في الواقعة.

واعتبرت دائرة الادعاء أن الواقعة لم تحدث في إطار ممارسة الشيخ نهيان لمهامه الرسمية.

ويدفع فريق دفاع ماكنمارا، بأن ما تعرضت له موكلتهم يمكن تصنيفه بأنه واقعة تعذيب من قبل وكيل عن السلطة وهو ما يتيح ملاحقة الشيخ قضائيا في المملكة المتحدة تحت بند الولاية القضائية العالمية.

وقالت إدارة مهرجان “هاي” الثقافي البريطاني إنها لن تقيم فعالياتها مرة أخرى في مدينة أبو ظبي بعد تلك الاتهامات.

وقالت “كيتلين” لـ BBC: اعتقدت أنه يعتبرني شخصية مهنية، بينما كنت من وجهة نظره مجرد ألعوبة.

وتصف “كيتلين” واقعة اعتداء وزير التسامح الإماراتي عليها وتقول: “ربط كندورته، وكان عارياً، واستلقى فوقي”. مشيرةُ إلى أنّ كل ما كانت تفكر فيه هو كيف تخرج من الموقف دون الإساءة للوزير.

وتحدثت “كيتلين” عن ليلة الاعتداء، وقالت إنه لدى وصولها إلى الفيلا كانت تنوي نقاش قضية حرية الرأي والتعبير في مع الوزير، وتحديداً قضية الحقوقي الاماراتي أحمد منصور القابع في سجون الإمارات.

 

اقرأ أيضا: “شاهد” ناشطة إماراتية تبرر “تحرش” وزير التسامح المراهق بالموظفة البريطانية وهذا ما قالته وأثارت جدلاً واسعاً!

قبلات اجبارية واغتصاب

وتضيف: “أصبح واضحاً تماماً أن الوزير لا يريد الحديث عن المهرجان خلال مقابلتي معه، وأخبرها أنه لا يهتم بالمهرجان ولا بالوزارة، وعندما حاولت إعادة الحديث إلى أحمد منصور قال لها الوزير: أحمد منصور جزء من الإخوان المسلمين وسيظل في السجن” وهنا بدأ يلمسني وطلب مني خلع حذائي، لكنني رفضت.

وقالت إنه “كان يحاول أن يمد يده داخل ثوبي، ولم يكن ذلك سهلاً لأنني كنت أسحب فستاني لأسفل، وكان الفستان طويلاً، كنت أقاومه، لكنه كان مستلقياً عليّ بكل وزنه، وكان يجبرني على تقبيله، وفي النهاية مد يده داخل جسدي، وهذا في القانون البريطاني يعد اغتصاباً” .

وأدلت “كيتلين” بشهادتها امام القنصل البريطاني في دبي لكنها تقول إن الوزير ظل يتصل بها بشكل منتظم للغاية، بينما كانت هي داخل القنصلية البريطانية.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.