“الصورة تتكلم عن نفسها”.. ناقدة عُمانية تنشر صورة صادمة من أحد المراكز التجارية وتثير الجدل!

3

أثارت صورة نشرتها ناقدة عمانية عبر “تويتر” جدلاً وتعليقاتٍ متباينة بين المغردين، وتُظهر الصورة التي نشرتها الناقدة د.فاطمة اللواتي.
تجمعاً لعدد من المتسوقين في أحد المراكز التجارية، دون أيّ إجراءات للتباعد، منتقدةً في ذات الوقت إغلاق المساجد والشواطئ في حين تُفتح الأسواق والمطاعم .

وكتبت فاطمة اللواتي تعليقاً على الصورة قالت فيه: “الشواطىء والمساجد مغلقة من أجل الوقاية من لكن الاسواق والمطاعم مفتوحة والتنزيلات بالمولات مستمرة.. ممكن أحد من أصحاب التخصص يشرح للمواطن الاضرار التي قد تلحق به من الشواطىء والمساجد؟ الصورة تتكلم عن نفسها…”.

وفي تعليقه على الصورة قال مغرد إن “حاجة الناس للمحلات اكثر من حاجتهم للشواطئ. أما المساجد فلدينا من أصحاب الحل والعقد فمثل هذه الأمور وهم بهم الكفاية ليقولوا ذلك وعلى راسهم فضيلة الشيخ أحمد الخليلي”.

شاهد أيضا: “شاهد” متاجر كارفور في الكويت “في مهبّ الريح” .. الكويتيون يوجّهون لها ضربة قوية نصرةً للإسلام والنبي

واعتبر آخر انه “لا يحل الخطأ بخطأ مماثل”، مضيفاً أنّ “الصورة خطأ في الواقع و فتح الشواطي خطأ اكبر. فتح المساجد بدون تباعد يعتبر خطأ خصوصا ان مرتادي المساجد من الكبار و المتقاعدين”.

وعلّق مغرد ثالث بالقو إنّه “لا يوجد مقارنة بين المساجد والأسواق وأهل العلم تكلموا في هذا، فالمساجد لها طابع مختلف”.

وشددت سلطنة عمان الإجراءات الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا.

وبلغ اجمالي الاصابات في السلطنة 117167 فيما بلغ عدد المتعافين 107368، وعدد حالات الوفاة 1286.

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. هزاب يقول

    ممكن نشرح! الإباضية ما يهمهم الصلاة بكثر ما يهمهم الفلوس! مساجد لا حقين عليها بس المولات والتخفيضات يتنتهي بسرعة1 خخخخخخخ1 الدولة الوحيدة في الخليج العربي وربما في الوطن العربي والعالم الاسلامي اللي ما فتحت المساجد حتى اليوم! الدنيا عندهم افضل من الآخرة1 هعععععع1 وينك يا مفتي؟ شاطر على التويتر تقول كلام لماكرون والبابا 1 خخخخخخ! والمساجد ما من اختصاصك

  2. عزيز يقول

    زعلان لان الخليلي أنتقد اخوأنك ماكرون والبابا ، الله يجمعك بهم يوم القيامة وتكونوا فى مكان واحد

  3. هزاب يقول

    لا أيها النعال ما زعلان ولا يهمني ماكرون وغيره! بس إن شاء الله بتكون في الدرك الأسفل من النار مع مفتيك ومفسيك والهالك كابوس ! والظفاري بن علوي خخخخخخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.