الكاتب السعودي المطبّل تركي الحمد يسيء للكويت بتغريدة خبيثة .. هكذا أدّبه كويتيون

0

أثارت تغريدة للكاتب السعودي المقرب من الديوان الملكي، أساء فيها للكويت بطريقة خبيثة، غضباً لدى رواد مواقع التواصل، ودفعهم لرد إساءته ومطالبته بعدم التدخل في الشأن الكويتي.

وقال الحمد، في تغريدة رصدتها “وطن”: “كل الحب للكويت.. ولكن يبدو أن الكثيرين يتعاملون معها كغنيمة طارئة، وليس كوطن”.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي ثاروا غاضبين ضد تصريحات تركي الحمد، مطالبين إياه بعدم المساس بالكويت والحديث عن وطنية الكويتيين، خاصة في ظل الازمات التي تعيشها المملكة بسبب تصرفات الأمير المتهور محمد بن سلمان.

وقال أحد النشطاء: “وأنت ويش دخّلك في ؟، الكويت دوله لها رجالها ونساءها القادرين على حمايتها، فما دام كل الحب للكويت إذاً فالغنيمة أن تتمنّى لها الخير كمواطن سعودي، وتجنّب التفكير في الكويت وأرح وطنك من المضي عكس تيارها، حفظ الله الكويت والسعودية، معاً للأبد”.

اقرأ أيضا: سأجعل ابن سلمان يندم على ما فعله.. تصريحات بايدن عن السعودية تغزو المواقع تزامنا مع اكتساحه

وقال أحمد الخالدي: “يا ليت تملك الجرأة وتتحدث عن المملكة العربية كما تتحدث دائماً عن الكويت، صحيح لا ننكر بأن يوجد بالكويت فساد حالها كحال دول العالم لكن لا زال بها شرفاء يدافعون عن الوطن وسينتشلونها من الفساد بعون الله، المهم تقدر تتكلم عن الفساد في السعودية ولا لا؟”.

وقال أحمد الحارثي: “الكويتيون مثقفون في أغلبهم وأصحاب وعي وديموقراطية قلما توجد في أي دولة عربية غيرها، وأهل الكويت يحبون وطنهم والشواهد لا تحتاج للاستدلال ظاهر شاهر، وهم أهل وعي وسبق الله يحفظهم ويحفظ أحرارهم ومثقفيهم وعامة الطيبين”.

وقال جمال عبد الناصر: “الكويت دولة عظيمة لها كرامه قرارها من ارادتها دولة حريات وديمقراطيات ومؤسسات، ودول الخليج تحتاج لقرون حتى تصل إليها”.

وقال آخر: “لا تتدخل بشؤون الكويت وأهلها من 400 محافظين عليها وعلى أسرة الحكم أل الصباح الكرام 400 سنة حكم ثابت مستقر غير متزعزع وفيها يعيش المواطن الكويتي معزز مكرم، اسره حكمت بالحب بطلب من الشعب الكويتي، تأكد تماما لن يتكرر نموذج الكويت عند العرب”.

الجدير ذكره، أن عدد من الكتاب السعوديين والذباب الإلكتروني الإماراتي والسعودي يهاجمون الكويت بسبب مواقفها من الأزمة الخليجية والقضايا الإقليمية إلى جانب رفضها للتطبيع مع ، وإقدام مواطنيها على تدشين حملة لمقاطعة البضائع والمنتجات الفرنسية نصرة للإسلام والنبي محمد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.