إسرائيل وجدت متنفساً لتسويق بضائع المستوطنات في الإمارات وبمباركة الشيطان وفتوى من طبال السلطان!

0

سجلت الاسواق الاماراتية، حركة نشطة للشركات الإسرائيلية، التي على ما يبدو “فتحت” شهيتها، بعد اتفاق تطبيع العلاقات بين الجانبين، إذ شرعت تلك الشركات في تسويق حثيث لمنتجاتها وبضائعها في الأسواق الإماراتية.

 

وبحسب وكالة “معا” الفلسطينية، فقد اجتمع وفد إسرائيلي وصل إلى الأسبوع الماضي، على متن طائرة خاصة، مع قادة الأعمال الإماراتيين والمسؤولين الحكوميين.

 

وأوضحت أن الوفد ضمَّ مسؤولاً سابقاً في ، تحوَّل حالياً إلى وعالم نباتات لديه خبرة في المحاصيل الصحراوية. وسبق أن زار قبل إعلان ، وعمل خلف الكواليس لتعزيز علاقات الطرفين.

 

وأشارت إلى أن مندوبي شركات إسرائيلية عقدوا اجتماعات خاصة مع الشركاء المحتملين، وتخللت الزيارة مشاهدة معالم المدينة خلال الاستراحات.

اقرأ أيضا: مسؤول عسكري أردني كبير يُنقل بحالة خطيرة إلى مستشفى إسرائيلي .. و”كوهين” يستفز الأردنيين بتغريدة

بدوره يعتقد محمد منديل، مدير العمليات لمبادرة “الشركاء الاستراتيجيين” التابعة لمجموعة “رويال جروب” الاستثمارية ومقرها أبوظبي. أن منتج الحمّص البودرة “العالي البروتين”، الذي تصنعه شركة “إنوفو برو” الإسرائيلية، أحد المنتجات التي يمكن التعاون حولها على مستوى المنطقة.

 

ويعتقد منديل أن “الاقتصاد سيقود”، مشيراً إلى أن “السياسة تُحرّك الاقتصاد وبعدها تسير كل الأمور بشكل إيجابي”.

 

وتوصلت الإمارات و”إسرائيل”، في 13 أغسطس 2020، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم توقيعه يوم 15 سبتمبر الماضي، في واشنطن. بصحبة البحرين التي انضمت إلى قائمة المُطبعين قبل أن يلحق بها السودان، في 23 أكتوبر الماضي.

 

ومنذ ذلك الوقت، أبرم الجانبان سلسلة من الاتفاقيات السياسية والاقتصادية والمالية والمصرفية والثقافية والرياضية والفنية وغيرها، لإرساء قواعد متينة لتحالفهما.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.