“صدمة العمر” لترامب وأنصاره.. ولايات دانت بالولاء له في 2016 تخذله وبايدن يكتسح على غير المتوقع

0

في صدمة كبيرة لدونالد ترامب وأنصاره وعلى الرغم من تمكّنه من حسم ولايات كبيرة لمصلحته، مثل فلوريدا وتكساس اللتين تملكان عدد أصوات كبيراً في المجمع الانتخابي، بشكل يؤثر في نتيجة الانتخابات النهائية، إلا أنّ الرئيس الأميركي خسر عدداً من الولايات التي صبّت أصواتها في مصلحته في انتخابات عام 2016، وعلى رأسها ولاية أريزونا.

 

ويُعدّ بايدن ثاني ديمقراطي يفوز في هذه الولاية خلال الـ72 عاماً الماضية.

 

ووصفت وكالة “أسوشييتد برس” فوز بايدن في أريزونا بأنه تحوّل سياسي شبيه بالتحولات في ولايات أخرى في الجنوب الغربي للبلاد، حيث إن تزايد أعداد الناخبين اللاتينيين والمتعلمين في الضواحي، يساهم في صعود الديمقراطيين.

 

وتحدثت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية عن كيفية تمكّن الديمقراطيين من قلب الولاية التي كانت تُعدّ جمهورية، لمصلحتهم. لافتة إلى أن استطلاعاً أجراه المركز الوطني للأبحاث واستطلاع الرأي في جامعة شيكاغو أظهر أن 30 في المئة من الناخبين في الولاية هم من كبار السنّ، ويشكلون جزءاً كبيراً من قاعدة الناخبين.

 

ولفتت كذلك إلى أن 61 في المئة من الناخبين من أصل إسباني قالوا في الاستطلاع إنهم سيصوّتون للمرشح الديمقراطي .

 

وعلى الرغم من إعطاء ولاية فلوريدا التي ضربتها جائحة بشكل كبير، والتي تضمّ أكبر نسبة من السكان من كبار السنّ، أصواتها لترامب. إلا أن أريزونا اتخذت توجهاً أكثر صرامة من الرئيس بالنظر إلى الجائحة.

 

وقال 48 في المئة من الناخبين في الولاية إن بايدن كان أقدر على التعامل مع الجائحة.

 

يذكر أن آخر ديمقراطي فاز في أريزونا كان بيل كلينتون، في انتخابات عام 1966. وهو كان الديمقراطي الأول الذي يفوز في هذه الولاية بعد هاري ترومان عام 1948، وفق صحيفة “لوس أنجلوس تايمز”.

اقرأ أيضا: بعد أن أعلن ترامب فوزه.. بايدن متفائل ويكشف موعد الاعلان الرسمي لنتائج الانتخابات الأمريكية

 

ويشار إلى أنه مع استمرار فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي يتنافس فيها كلّ من المرشح الجمهوري ، والمرشح الديمقراطي جو بايدن. تتّجه الأنظار إلى ستّ ولايات حاسمة في إعلان هوية الرئيس المقبل للولايات المتحدة. فما هي هذه الولايات؟

 

ميشيغن

تضمن ولاية ميشيغن 16 صوتاً للفائز فيها من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي. وتشير الأرقام حتى الساعة إلى تقدّم ترامب على حساب بايدن بفارق ضئيل جداً لا يصل إلى 1 في المائة من إجمالي الأصوات. مع فرز 86 في المائة من الأصوات.

 

تصبّ عادة أصوات هذه الولاية في صالح الديمقراطيين، إلا أن الجمهوريين تمكنوا من انتزاع الفوز فيها في انتخابات عام 2016، بفارق ضئيل جداً لم يتخطَّ الـ0.2%. والمعركة تحتدم هذا العام في الولاية.

 

وزار ترامب الولاية التي تضم البحيرات العظمى للتأكيد على سعيه لإعادة القيم الأميركية. لكن همّ الناخبين هو تداعيات الجديد على الاقتصاد وإدارة الرئيس لأزمة الوباء.

 

وكثيراً ما تصادمت الحاكمة الديمقراطية للولاية غريتشن ويتمر مع الرئيس، وقد أغضبت قراراتها بفرض إغلاق إلزامي المحافظين.

 

ونظم متظاهرون يحملون أسلحة تظاهرات أمام مبنى حكومة الولاية هذا الصيف. وتم أخيراً اعتقال أعضاء في مجموعة يمينية على خلفية التخطيط لخطف الحاكمة.

 

ويسكونسن

تضمن ولاية ويسكونسن 10 أصوات للفائز فيها من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي. يتقدّم بايدن على ترامب في هذه الولاية بفارق ضئيل أيضاً لا يتخطّى الـ1 في المائة، مع فرز 97 في المائة من الأصوات، على أن يتمّ احتساب الأصوات الغيابية بحلول صباح الأربعاء في التوقيت المحلي.

 

فاز الجمهوريون في هذه الولاية في انتخابات عام 2016 بفارق 0.7%، في وقت كانت تصبّ أصواتها في السنوات السابقة في صالح الديمقراطيين.

 

نورث كارولينا

تضمن ولاية نورث كارولينا أو كارولينا الشمالية 15 صوتاً للفائز فيها من إجمالي أصوات المجمع الانتخابي. يتقدّم ترامب على بايدن في هذه الولاية مع فرز 95 في المائة من الأصوات، علماً أن الأصوات المقدّمة عبر البريد، والمختومة من قبله، يتمّ قبولها حتى 12 نوفمبر/تشرين الثاني.

 

في عام 2008، كسر هيمنة الجمهوريين على هذه الولاية، ولو بنسبة ضئيلة. علماً أنهم فازوا في الولاية في كلّ الانتخابات التي جرت بين عامَي 1980 و2016.

 

هذه الولاية المحافظة تقليدياً، فاز فيها ترامب بثلاث نقاط قبل أربع سنوات، لكن الحزبين يقران الآن بتقارب السباق. وحاكم الولاية ديمقراطي يتمتع بشعبية وقد أشيد بإدارته المتوازنة للوباء.

 

نظم الجمهوريون مؤتمرهم الوطني في الولاية، لكنه بنهاية الأمر عقد في غالبيته على الإنترنت.

 

بنسلفانيا

تمنح ولاية بنسلفانيا الفائز فيها 20 صوتاً في المجمع الانتخابي. ويتقدّم فيها ترامب على بايدن بفارق مريح يتخطّى الـ11 في المائة، مع استمرار فرز الأصوات الذي وصل إلى 75 في المائة. علماً أنه بحسب “نيويورك تايمز“، من المتوقع أن تعطي الأصوات عبر البريد الباقية أفضلية للديمقراطيين.

 

ومن المتوقع أن المدن الكبيرة في بنسلفانيا صوتت بكثافة لبايدن، فيما الغرب الريفي ومناطق الوسط المحافظة ملتزمة بترامب. أما الضواحي ومناطق شمال الشرق، فستكون حاسمة.

 

جورجيا

تمنح هذه الولاية الفائز فيها 16 صوتاً انتخابياً. يتقدّم فيها ترامب على بايدن حتى الساعة بأكثر من 2 في المائة من نسبة الأصوات. مع فرز 92 في المائة من إجمالي الأصوات والذي من المتوقع أن ينتهي صباح الأربعاء في التوقيت المحلي.

 

لم يفز أي ديمقراطي بالسباق الرئاسي في جورجيا منذ فوز بيل كلينتون عام 1992. لكن الولاية تميل إلى الديمقراطيين خلال السنوات الأخيرة. عقد ترامب مهرجاناً انتخابياً فيها، في مؤشر إلى احتمال أن يكون في وضع ضعيف هناك.

 

نيفادا

تمنح ولاية نيفادا الفائز فيها 6 أصوات في المجمع الانتخابي، وتشير الأرقام حتى الساعة إلى تقدّم جو بايدن على الرئيس الأميركي، مع فرز 86 في المائة من الأصوات.

 

وأعلنت السلطات في الولاية اليوم الأربعاء، ألا نتائج إضافية ستصدر عنها قبل ظهر يوم غد الخميس بالتوقيت الشرقي.

 

في عام 2016، هزمت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون الرئيس دونالد ترامب بنسبة 48 في المائة مقابل 46 في المائة في نيفادا. وكانت هذه المرة الثانية فقط منذ عام 1908 التي يصوّت فيها سكان هذه الولاية لمرشح لم يكن هو الفائز في الانتخابات.

 

صوّتت الولاية لصالح الديمقراطيين في آخر ثلاث دورات انتخابية.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.