بعدما أوجعتها ضربات “برقيدار” التركية.. أرمينيا تستنجد بإسرائيل لمساعدة مرتزقتها في قره باغ

0

بعد أن أوجعتها ضربات طائرات “برقيدار” التركية، ذهبت حكومة أرمينيا لتستنجد باسرائيل لتقديم المساعدات لمرتزقة الجيش الأرميني في إقليم “قره باغ” الأذربيجاني والذي تدور فيه المعارك منذ عدة أسابيع.

 

ووجه رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، أمس الاثنين، دعوة إلى إسرائيل بشأن المساعدات الإنسانية و”المرتزقة في قره باغ”، وذلك وفق ما أوردت صحيفة “جيروزالم بوست” العبرية.

 

ودعا باشينيان، إسرائيل إلى إرسال مساعدات إنسانية ليس إلى يريفان، بل إلى “المرتزقة في قره باغ”، الذين، حسب قوله، يتم تسليحهم من قبل إسرائيل، وقال تعليقا على الاقتراح الإسرائيلي بتقديم المساعدة إلى يريفان: “أقترح أن ترسل إسرائيل التي تبيع أسلحة للمرتزقة لضرب المدنيين، المساعدات الإنسانية إلى المرتزقة والإرهابيين كاستمرار منطقي لأنشطتها”.

 

ودعا رئيس الوزراء الأرميني، إسرائيل إلى التفكير فيما إذا كانت “تريد حقا أن تكون في نفس الموقع مع تركيا”، التي يتهمها باشينيان بإرسال آلاف المرتزقة السوريين إلى أذربيجان للقتال في منطقة قره باغ.

 

وحذر باشينيان، خلال المقابلة الصحفية، من أن “طموحات تركيا الإمبريالية” قد توجه قريبا إلى إسرائيل، مشيرا إلى أن “مثل هذا التطور في الأحداث مسألة وقت”.

 

وكانت مصادر إعلامية قد أفادت بأن سفير تل أبيب في أذربيجان، جورج ديك، قد زار البيوت المتضررة من الحرب الدائرة بين بلادهم وأرمينيا وسلمهم مساعدات إنسانية من إسرائيل.

 

وقال موقع “i24” إن إسرائيل أرسلت نهاية الأسبوع الفائت مساعدات طبية وإنسانية إلى مدنيين أذربيجانيين ممن تضرروا جراء المعارك الدائرة في إقليم ناغورني قرة باغ، حيث تصاعدت الاشتباكات بين الطرفين في الأسابيع الاخيرة.

 

واقرأ أيضا:أردوغان يعلم عيال زايد الكرامة ويرفض عرضاً إسرائيلياً لإرسال فرق انقاذ إلى تركيا: موتوا بغيظكم

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More