ما رأي “آل مرخان وآل طقعان”؟.. صادرات تركيا تسجل أعلى معدل شهري خلال أكتوبر و”لطم” بالرياض وأبوظبي

0

رغم الحملة الشرسة التي تقودها وأبوظبي منذ مدة لمقاطعة منتجات وشيطنة أنقرة، قالت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، إن الصادرات ارتفعت خلال أكتوبر 5.6 بالمائة بقيمة 17 مليارا و333 مليون دولار، مشيرة إلى أنه أعلى معدل تم تسجيله على المستوى الشهري.

 

“بكجان” وفي تصريح للصحفيين اليوم، الاثنين، أشارت إلى أن تركيا ما زالت محافظة على قدرتها التصديرية، وتتقدم بخطى قوية نحو أهدافها، من خلال تسجيل أرقام قياسية تاريخية وجديدة.

 

وأوضحت أن حجم التجارة الخارجية بلغ خلال أكتوبر 37 مليارا و62 مليون دولار، وأن معدل الصادرات إلى الواردات سجل أعلى رقم لعام 2020 بنسبة 87.9 بالمائة.

 

وأضافت: “بلغت وارداتنا خلال أكتوبر 19 مليارا و729 مليون دولار، بزيادة 8.5 بالمائة، وشكلت المواد الخام والسلع الاستثمارية 87.8 بالمائة من الواردات”.

 

وأشارت بكجان إلى أن خلال أكتوبر يؤكد أن تركيا ستتجاوز مرحلة وباء بأقل الخسائر، وستكون من بين الدول الأسرع في التعافي.

 

وكان مسح لوكالة “الأناضول” أظهر أن السلعية  للسوق ، تشكل 1.8 في المائة فقط من إجمالي صادرات أنقرة السنوية، بحسب بيانات رسمية متطابقة.

 

واستند المسح إلى أرقام التبادل التجاري بين البلدين لعامي 2018 و2019، الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء السعودية (حكومي)، ومكتب الإحصاءات التركي.

 

ومنذ أسابيع قليلة، ظهرت دعوات في السعودية لمقاطعة المنتجات التركية دون إبداء أسباب أدت إليها، فيما استبدلت بعض المتاجر في المملكة المنتجات التركية بأخرى، وفق مسؤولين محليين ومواطنين شاركوا صورا عن الأمر.

 

واتخذت الدعوات “شبه الرسمية” لمقاطعة المنتجات التركية طابعا أكثر وضوحا، بعد تصريحات رسمية في هذا الاتجاه، أدلى بها رئيس مجلس الغرف التجارية السعودية عجلان العجلان، في 29 سبتمبر/ أيلول الماضي.

 

وتظهر بيانات مؤسستي الإحصاء في كل من أنقرة والرياض، أن إجمالي واردات المملكة من السلع التركية بلغ 2.7 مليار دولار في 2018، قبل أن يصعد إلى 3.1 مليارات عام 2019.

 

حجم صادرات تركيا للسعودية

وتشكل حصة السعودية من الصادرات التركية، 1.8 في المائة فقط من مجمل صادرات أنقرة التي كسرت حاجز 171.5 مليار دولار في 2019، مقارنة بـ 167.9 مليارا في 2018.

 

في المقابل، بلغ إجمالي صادرات السعودية لتركيا 3.4 مليارات دولار في 2018 (أحدث بيانات متوافرة)، صعودا من 2.55 مليار عام 2017، بحسب بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية.

 

من أبرز الصادرات التركية للسوق السعودية، منتجات الغذاء والملابس بأنواعها، إلى جانب منتجات التبغ، وصناعات النسيج والسجاد، وحجر البناء والرخام، وصناعات معدنية وخشبية كالأثاث.

 

وتعتبر دعوات الرياض مخالفة لمقررات سلاسل الإمدادات وتعليمات منظمة التجارة العالمية، في وقت لم تضع تركيا أي معوقات أمام انسيابية المنتجات السعودية حتى الآن، للرد على خطوات الأخيرة.

 

وبحسب معطيات وزارة التجارة التركية، فإن صادرات البلاد إلى السعودية بين يناير/ كانون الثاني وأغسطس من العام الجاري، تراجعت بنسبة 18 في المائة على أساس سنوي.

شاهد أيضا: هكذا رد القطريون الجميل لتركيا.. “شاهد” ابن سلمان يخلع عقاله بعد نشر “الاناضول” هذا الفيديو من قلب الدوحة

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.