أصبح رمزا لـ”الخيانة” عند العرب.. “شاهد” ترامب يجر “شيطان العرب” ابن زايد من رقبته في شوارع لندن

0

ندد ناشطون حقوقيون بدور في ابتزاز وتشجيع أخرى لأجل مع الاحتلال، وذلك في وقفة منددة بتطبيع الذي بات قريبا مع الكيان المحتل في شوارع لندن.

 

المشاركون في التظاهرة التي نظمت في ميدان “ماربل آرش” الشهير، وسط لندن، رفعوا بالونا كبيرا حمل صورة ولي عهد أبوظبي في إشارة إلى دور الإمارات بالضغط على السودان، لتطبيع العلاقات مع الاحتلال.

 

 

ودعا المتظاهرون إلى مساءلة دولة الامارات لارتكابها انتهاكات جسيمه للقانون الدولي الانساني، كما أنهم دعوا المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف ضد انتهاكات الإمارات للحقوق والحريات كوسائل التعذيب، وقمع حرية التعبير، محذرين من دور الإمارات الخطير بالضغط على دول المنطقة بالهرولة، والانضمام لقطار التطبيع العربي مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.

 

وألقى نشطاء حقوقيون خلال الوقفة، كلمات، أكدوا فيها على دعم القضية الفلسطينية، ووصفوا في الوقت ذاته التطبيع السوداني-الإسرائيلي، بـ”الطعنة في الظهر”، ودعوا لاستمرار النضال من أجل الحرية والعدالة.

 

وكان مجلس الوزراء السوداني أعلن الأسبوع الماضي، أن اشترطت تطبيع العلاقات بين وإسرائيل، لشطب السودان من قائمتها السوداء للدول الراعية للإرهاب.

 

وقال مجلس الوزراء -في بيان- إن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، قدّم خلال زيارته للخرطوم عرض الولايات المتحدة القاضي بالاعتراف والتطبيع مع إسرائيل، كشرط لرفع اسم السودان من القائمة.

 

وأضاف البيان أن الجانب الأميركي اقترح أن تتم مكالمة هاتفية رباعية، يقوم بها الرئيس الأميركي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بتهنئة رئيس الفريق أول عبد الفتاح ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، والإعلان عن اتفاق مبادئ بين السودان وإسرائيل على تطبيع العلاقات.

 

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على إعداد اتفاقية بين الطرفين حول موضوع إعادة العلاقات السودانية الإسرائيلية، وسيتم البت فيه بواسطة المجلس التشريعي.

 

في غضون ذلك، قالت وكالة الأنباء السودانية إن البلاد تسلمت الدفعة الأولى من منحة قمح من الإمارات يبلغ قدرها 67 ألف طن، وسوف يتم تخصيصها للمطاحن العاملة في الخرطوم والولايات.

 

كما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن إسرائيل أرسلت كذلك للسودان شحنة قمح، وقال نتنياهو -في بيان صدر عن مكتبه- “نتطلع إلى سلام دافئ مع السودان، ونرسل بشكل فوري إلى أصدقائنا الجدد هناك طحين قمح بقيمة 5 ملايين دولار”.

 

وأضاف أن إسرائيل ستعمل مع الولايات المتحدة بشكل وثيق من أجل دعم عملية الانتقال السياسي في السودان.

 

وأكدت الخرطوم تطبيع علاقاتها مع إسرائيل و”إنهاء حالة العداء بينهما”، وفق ما جاء في بيان ثلاثي صادر عن السودان والولايات المتحدة وإسرائيل نقله التلفزيون الرسمي السوداني، ووُصف الاتفاق بأنه “تاريخي”.

 

وتواجه خطوة التطبيع رفضا واسعا في الأوساط السياسية والشعبية السودانية، وقد أعلنت قوى سياسية سودانية رفضها القاطع للتطبيع مع إسرائيل.

 

وفي استطلاع للرأي أعده المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات بالدوحة مطلع الشهر الحالي، أيد 13% من السودانيين فقط التطبيع مع إسرائيل مقابل معارضة بنسبة 79%.

 

وعبّر حزب الأمة القومي المعارض في بيان عن رفضه للخطوة، كما قال الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي عادل حسن حمزة إنهم أصدروا فتوى بعدم جواز التطبيع.

 

من جهته، دعا حزب المؤتمر الشعبي في السودان أمس السبت للنزول إلى الشارع لإسقاط قرار التطبيع مع إسرائيل.

شاهد أيضا: “كنتم تتسكعون في بلاد الغرب”.. “شاهد” صحفي “أصيل” يمسح الارض بكرامة وزير خارجية السودان ويقذف الميكروفون في وجهه!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.