“حاميها حراميها”.. ابن سلمان لا يقبل أن ينافسه أحد في نهب المال العام ويوقف رتبة كبيرة بعد سرقة بالملايين

0

فيما يبدو أن قضايا الفساد التي كشف عنها بكثرة مؤخرا في المملكة بأوامر مباشرة من ، تكشف أن الأمير المراهق لا يقبل أن ينهب أحد المال العام غيره لينفقه على ملذاته لشراء اليخوت والقصور وإقامة الحفلات الماجنة في المالديف.

 

وفي هذا السياق أعلنت السلطات إيقاف برتبة فريق في الأجهزة الحكومية بعد حصوله على رشوة بمبلغ 400 مليون ريال (نحو 106 ملايين دولار) في إحدى أكبر قضايا الفساد التي شهدتها البلاد مؤخرا.

 

وأفاد مصدر مسؤول في هيئة الرقابة ومكافحة الفساد في السعودية “”،  بـ”إيقاف ضابط برتبة فريق في إحدى الوزارات، ومدير إحدى الشركات الأجنبية المتعاقدة مع الوزارة، وذلك لتورط الأول خلال فترة عمله بالحصول على مبالغ مالية، بلغت 400 مليون ريال تقريبا، مقابل ترسية مشاريع لصالح الشركة وشركات أخرى”.

 

وأوضحت الهيئة أن الضابط يتهم باستخدام حساباته البنكية خارج السعودية لاستلام الأموال “وتحويلها إلى داخل السعودية، وكذلك إجراء عمليات بيع لعقارات داخل السعودية بمبالغ كبيرة، لا تمثل قيمتها الشرائية”.

 

وفي غضون ذلك، قال المتحدث الرسمي باسم “نزاهة، أحمد الحسن، إن الضابط السعودي استغل رتبته ومنصبه والصلاحيات الممنوحة له في إجراءات طرح المشاريع في الوزارة التي يعمل فيها، ومن ثم ترسية تلك المشاريع.

 

وأضاف الحسن في تصريحات تلفزيونية بثتها قناة “خليجية”، أن الضابط استغل أيضا غياب رقابة الجهة التي تتبع لها المشاريع على تنفيذ مشاريعها، ما مكنه من الاعتداء على المال العام وتقويض جهود الدولة في التنمية.

 

وسبق أن أوقف ابن سلمان عشرات المسؤولين والأمراء واعتقلهم في فندق “الريتز كارلتون” بتهم مالي، وصادر مليارات الريالات عبر هذه العمليات في نفس الوقت الذي فضحت فيه تقارير نهبه المال العام وسيطرته على خزائن المملكة لحسابه الشخصي.

اقرأ أيضا: شقيقة لجين الهذلول “مرعوبة” مما يحدث لها في سجون محمد بن سلمان وهذا ما كشفته لـ”الاندبندنت”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.