وزير خارجية سلطنة عُمان يحرق دم الحاقدين في الإمارات ويبعث برسالة إلى أردوغان

1

في رسالة تضامن مع بشأن كارثة زلزال أزمير، أكد وزير الخارجية العُماني، ، تضامن بلاده مع أنقرة، واصفاً العلاقة بين البلدين بالأخوية.

 

وقال بدر البوسعيدي، في تصريح صحفي رصدته “وطن”: “نتضامن مع إخواننا في تركيا في المصاب الأليم جرّاء الزلزال الذي تعرضت له مدينة أزمير، مع خالص التعازي والمواساة داعين المولى جلّت قدرته أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان وأن يمن على المصابين والجرحى بعاجل الشفاء”.

 

وفي تصريح بارد، وفي ظل الصمت الإماراتي، أعربت المملكة العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية، اليوم الجمعة، عن أسفها الشديد لسقوط قتلى وجرحى نتيجة الزلزال الذي ضرب مدينة إزمير التركية.

 

ومن المعروف أن العلاقات التركية العُمانية في أفضل حالاتها، حيث ترتبط البلدين بعلاقات استراتيجية وأمنية واقتصادية، أغضبت السعودية والإمارات ودفعت ذبابهما الإلكتروني لترويج الشائعات بين الحين والآخر بشأن البلدين.

 

وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان مقتضب: “تعرب المملكة عن بالغ ألمها وأسفها لمقتل وإصابة العشرات في إزمير التركية، نتيجة الزلزال الذي ضرب بحر إيجه غربي تركيا، داعية الله بأن يرحم القتلى ويمّن على المصابين بالشفاء العاجل”.

 

ووقع الزلزال بقوة 6.6 درجات على بعد 17 كيلومترا من سواحل مدينة سفري حصار التابعة لولاية إزمير، وعلى عمق 16.54 كيلومتر تحت سطح الأرض، وتسبب في وقوع تسونامي جزئي

 

وقالت وكالة الطوارئ والأزمات في البلاد، إن الزلزال تسبب في سقوط أكثر من عشرين قتيلاً و419 مصابا، حتى الآن، مع استمرار عمليات البحث والإنقاذ لانتشال باقي الضحايا.

 

وأرسلت إدارة الكوارث التركية، بشكل عاجل، مساعدات طارئة لاستخدامها في الأنشطة التي تنفذ في المنطقة، حيث توجهت على الفور 3 شاحنات تنسيق من الولايات المجاورة لإزمير.

 

وأسفر الزلزال عن انهيار 6 مبان في مدينة إزمير غربي البلاد، في حصيلة أولية كشف عنها وزير الداخلية، بينما قال رئيس بلدية إزمير إن “هناك بلاغات حول انهيار نحو 20 مبنى في الولاية جراء الزلزال”.

اقرأ أيضا: صحيفة عبرية تكشف عن ضغوط “أمريكية ـ إسرائيلية” على بدر البوسعيدي خليفة يوسف بن علوي

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    خخخخخخخ! ارسل رسالة لتركيا فأحرق دم الدولة الجارة! طيب كيف لو أرسل رسالة لسيده الأكبر الصهيوني؟ ماذا سيكون ستحترق مسقط عمان مثلا؟ هههههههههه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.