صدمة وحفلات لطم بدول الحصار وفرحة بقطر .. القضاء السويسري يقول كلمته في اتهام ناصر الخليفي بالفساد

1

في خطوة أصابت بجلطة قاتلة، أعلن قراره بشأن رئيس مجموعة “بي إن سبورت”، ورئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي بشأن التهم الموجه له وللأمين العام السابق للفيفا جيروم فالك.

وأصدر القضاء السويسري قراراً يقضي ببراءة ناصر الخليفي، من التهم المنسوبة له، والمتعلقة في قضية حقوق بث مونديالي 2026 و2030، وذلك وفق قرار صادر عن محكمة بيلينزونا السويسرية الفدرالية.

جاء ذلك، بعد أن استمتعت المحكمة على مدار الشهر الماضي إلى إفادات الخليفي وفالك. بالإضافة إلى رجل الأعمال اليوناني دينوس ديريس، الذي لم يمثل أمام المحكمة لأسباب صحية.

وفي أول تعليق على القرار، قال ناصر الخليفي: “بعد حمله لا هوادة منها استمرت لمدة 4 سنوات ضدي. تم تجاهل الحقائق الأساسية والقانون في كل منعطف. حكُم اليوم بتبرئتي من جميع التُهم الموجهة إلي، وهمية التهم الموجهة إلي هدفها الضرر بسمعتي. وكل ذلك أُثبتت أن لا أساس لها تمامًا وبشكل كامل”.

وفي وقت سابق، اتهمت فالك، بالحصول من الخليفي على الاستخدام الحصري لفيلا فاخرة في جزيرة سردينيا الإيطالية. مقابل دعمه في حصول شبكة “بي إن سبورتس” على حقوق البث التلفزيوني لمونديالي 2026 و2030 في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

فيما اتهم الخليفي، أحد أكثر الشخصيات نفوذا في عالم كرة القدم، بـ”تحريض فالك على ارتكاب سوء إدارة إجرامي مشدد” وإدارة غير نزيهة.

ولخص المدعي العام الفدرالي جويل باهو، تهم فالك بسعيه للحصول على المال لضمان أسلوب حياة “مبذر”.

أما بالنسبة للخليفي، فذكرت النيابة العامة بأنه استحوذ على “فيلا بيانكا”، مقابل خمسة ملايين يورو، عن طريق شركة. وتم تحويلها على الفور تقريبا إلى شقيق أحد المقربين منه، قبل وضعها تحت تصرف فالك .

ونفى فالك والخليفي أمام المحكمة أي “اتفاق فساد” بينهما، وأكدا أن الأمر يتعلق بتسوية “خاصة” لا علاقة لها بالعقد المبرم بين “بي إن سبورتس” و”” في أبريل 2014.

وكانت النيابة العامة السويسرية، طالبت بسجن الخليفي لمدة 28 شهرا، وفالك ثلاث سنوات. وديريس 30 شهرا، مع وقف تنفيذ جزئي بالنسبة لكل منهم.

اقرأ أيضا: مساع السلطان هيثم بن طارق وحربه على الفساد لم تذهب سدى.. البنك المركزي يزف بشرى سارة للعمانيين

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. قطري اعور يقول

    جميع قضايا الفساد والرشاوي التي تخص FIFA خرجت بنتائج عكسية مع وجود الادله والبراهين..والسبب تدخل الماسونية والمنظمات المعاديه الإسلام…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.