“لن أتراجع حتى يعتذر ماكرون”.. هل حقاً حرمت ميا خليفة الفرنسيين من أفلامها الإباحية نصرةً للمُسلمين؟!

0

تداولت عدة حسابات معنية بأخبار المشاهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنباءً حول تضامن ممثلة الأفلام الإباحية سابقاً، لبنانية الأصل ميا خليفة، مع المسلمين بعد إساءة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

 

ونشرت تلك الحسابات تغريدة منسوبة لميا خليفة، تقول فيها إنها قررت سحب كل أفلامها من المواقع الفرنسية، وستُعلق عملها مع جميع المنتجين والمُخرجين الفرنسيين حتى يعتذر ماكرون عما قاله عن الإسلام.!

 

 

وببحث “وطن” عن تغريدة ميا عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، تبين أنها مزيفة، وليست حقيقية.

 

وكان آخر ما نشرته ميا خليفة عبر حسابها، صورة لها على شاطئ البحر بالبكيني مرفقة بتعليق: “أرجوكم تجاهلوا حقيقة أنني ارتديت ملابس السباحة خطأً بالشقلوب”.

 

وسبقته تغريدة أشادت خلالها بموقف السودان من تنظيم حزب الله اللبناني، وكتبت: “صباح الخير لـ لا أحد، باستثناء السودان وغواتيمالا لتصنيفهم حزب الله رسمياً كمنظمة إرهابية”.

 

وسبق أن هاجمت ميا خليفة “حزب الله” بعد أن دعت عبر فيديو  الجميع إلى التبرع والوقوف مع لبنان بأي شيء يستطيعونه. وقالت حينها: “شاركوا أو تبرعوا أو افعلوا أي شيء، لأن الحكومة اللبنانية عاجزة”.

 

وأضافت: “يا إلهي لا أفهم لماذا أكره الشرطة لهذه الدرجة”

 

وعلقت ميا التي ظهرت منهارة على الفيديو: “تباً للشرطة، وتباً لحزب الله، أعيدوا لبنان إلى الشعب”.

 

وشككت خليفة برواية الألعاب النارية وكتبت عبر “تويتر”: ” ألعاب نارية! من هو أكثر خزي في نظر الله أنا أو حزب الله؟ أنتم مقرفون والشعب اللبناني يستحق الأفضل”.

شاهد أيضا: “كل واحد حر بمؤخرته”.. “شاهد” ميا خليفة لم تتمالك نفسها وانهارت باكية وتمنت لو انها تستطيع معانقة كل رجال لبنان!

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More