“قل هو من عند أنفسكم”.. عبدالله النفيسي يعلق على إذلال ترامب لزعماء العرب بعد استعداد 10 منهم للانبطاح

0

كشف الرئيس الأمريكي، دونالد ، تفاصيل جديدة بشأن هرولة بعض للتطبيع مع إسرائيل، مشيراً إلى أن 9 أو 10 دول عربية ستطبع مع إسرائيل، لكن دون أن يحدد موعدا لذلك.

 

وقال ترامب الذي يحاول تجميل صورته وكسب أصوات الناخبين: “سيكون لدينا الكثير، أعتقد أننا سنحصل عليها جميعاً، وسيتم الإعلان عن المزيد من الصفقات إلى حد كبير بعد الانتخابات الأمريكية، ونحن نقوم بالكثير من العمل الآن”، وذلك في إشارة إلى الدول العربية المتوقع أن تطبع علاقاتها مع إسرائيل.

 

وأضاف ترامب: “الجمال هو السلام في الشرق الأوسط بلا مال ولا دم. ليس هناك دماء فوق الرمال، وهذا يحدث”.

 

وتزامناً مع تصريحات أرعن ، أطلق المفكر الكويتي الشهير الدكتور عبدالله النفيسي، تغريدة نارية علق فيها على حالة الانبطاح العربي قائلاً في تغريدته التي رصدتها “وطن”، ( ترامب يتعامل مع قيادات وحكومات العرب وكأن العرب أمّه بلا كرامه وكأنّهم (ورقه إنتخابيه ) ؟).

 

وأضاف..:” هل يستحق العرب ذلك ؟ نعم العرب يستحقون هذا الإذلال  قد يسأل سائل : لماذا ؟ جواب ذلك : ( قل هو من عند أنفسكم )  آل عمران 165. “.

 

يأتي ذلك ضمن مساعي الولايات المتحدة تمهيد الطريق أمام لإعلان مع إسرائيل عبر اسقاط كل المبادئ العربية بشأن السلام مع ، واسقاط مبادرة السلام العربية التي أطلقها الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز عام 2002.

 

وفي وقت سابق أكدت كيلي كرافت، سفيرة الولايات المتحدة لدى ، أن مبادرة السلام العربية لم تعد ضرورية، مضيفةً: “تجربة ترامب أدت إلى السلام، ورؤيتنا ممكنة، وقمنا بالكثير من العمل لتقديم خطة السلام، وهي مليئة بالتفاصيل”.

 

وخلال جلسة استماع لمجلس الأمن، بشأن وضع السلام في الشرق الأوسط، أكدت كرافت أنه “لم تعد هناك حاجة للمبادرة العربية لعام 2002، صفقة القرن فتحت آفاقاً جديدة أمام الفلسطينيين”.

 

واعتبرت أن ، لا تقدم التفاصيل التي نحتاجها للتوصل إلى سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وما تحتاجه المنطقة اليوم. هو صفقة سلام تجلب الدعم الاقتصادي والاستثمار الذي تشتد الحاجة إليه للشعب الفلسطيني.

 

ودعت كرافت، الدولي إلى التوقف عن طرح ملف القضية الفلسطينية على طاولته. مضيفةً: ” المعادلة في المنطقة تتغير، وهناك فصل جديد يبدأ. ومرة أخرى نجد أنفسنا في المجلس نناقش الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وتقرأ الدول الأعضاء بيانات مليئة قيلت مئات المرات من قبل”.

 

وأضافت كرافت: “حان الوقت لوقف هذه الممارسة غير المجدية، فاليهود والعرب هم أبناء (النبي) إبراهيم، ويشتركون في أصل وثقافة وتاريخ الشرق الأوسط. ويستحقون مستقبل سلام كأبناء عمومة، وهذا المجلس يكرر في كل شهر، أساليب دامت عقودا من الزمن تجاه هذا الصراع. والعديد من الدول الأعضاء محصورة في سياسات وروايات قديمة ستفشل دائما في إحلال السلام”.

 

يأتي ذلك بعد تصريحات سابقة، أدلى بها السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، أمس الاثنين. أكد فيها السعوديين ساهموا كثيرا في مسألة التطبيع مع إسرائيل، وتقدموا بخطوات هائلة في هذا الشأن.

 

وأوضح فريدمان، أن السعوديين قطعوا خطوات هائلة، مشددا على أنه يجب عليهم اتباع الجدول الزمني الداخلي الخاص بهم، وهذا كله يمضي قدما. قائلاً: “لقد كنا جميعا ممتنين للغاية للمساهمة التي قدمها السعوديون لهذه العملية برمتها”.

 

الجدير ذكره، ان الإمارات والبحرين والسودان وقعوا اتفاق تطبيع مع إسرائيل على مدار الأشهر الماضية. الأمر الذي اعتبر خروجاً عن مبادرة السلام العربية التي طرحتها السعودية. فيما تؤكد تقارير عدة اقتراب إعلان الرياض عن الدخول في موجة التطبيع العربي وذلك بعد الانتخابات الأمريكية المقبلة.

اقرأ أيضا: سيقف للسيسي وابن سلمان بالعصا.. “شاهد” بايدن يهاجم ترامب ويمسح بكرامته الارض لدعمه الديكتاتوريين في العالم

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.