“بيرقدار” قصمت ظهر أرمينيا.. “شاهد” طائرات أذربيجان المسيرة تنسف موكب وزير الدفاع الأرميني

0

نشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية عبر صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل، مقطعا مصورا أظهر استهداف طائرتها المسيرة لموكب قالت إنه يخص وزير الدفاع الأرميني.

 

وبحسب المقطع الذي نشرته وزارة الدفاع الأذربيجانية، فقد أظهر لحظات استهداف الطائرات المسيَّرة التابعة لها موكب وزير دفاع قوات الاحتلال الأرميني في إقليم قره باغ جلال هاروتونیان.

 

 

وحولت طائرات المسيرة الموكب إلى كتلة لهب ونسفته خلال ثوان، في مشهد يظهر مدى قوة طائرات “بريقدار” المسيرة التي مدت بها أذربيجان.

 

هذا وأقرت أرمينيا بمقتل المزيد من جنودها وسقوط مناطق أخرى بيد جيش أذربيجان الذي واصل تقدمه في إقليم ناغورني قره باغ ومحيطه.

 

وأعلنت وزارة دفاع إقليم ناغورني قره باغ -غير المعترف بها- اليوم الثلاثاء عن مقتل 35 آخرين من جنودها، ليرتفع بذلك عدد قتلاها العسكريين إلى 1009 منذ اندلاع القتال في 27 سبتمبر الماضي.

انسحاب أرمينيا

وقبل ذلك بساعات، أقر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية بانسحاب قواتها من مدينة “قوبادلي” الإستراتيجية التي تقع بين قره باغ والحدود الإيرانية، مما قد يشير لتحقيق نصر عسكري لأذربيجان، وفقا لوكالة رويترز.

 

كما اعترف المتحدث نفسه بتقدم القوات الأذربيجانية في بعض الاتجاهات، قائلا إن المقاتلين الأرمن المدعومين من يريفان انسحبوا من مدينة قوبادلي الواقعة جنوبي قره باغ لتجنب خسائر لا داعي لها، حسب تعبيره.

 

وكان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أكد أمس في كلمة للشعب أن قواته سيطرت على مناطق جديدة داخل الإقليم وحوله، وقبل ذلك قال علييف إن بلاده مصممة على استعادة أراضيها المحتلة سواء بالوسائل الدبلوماسية أو العسكرية، واشترط لوقف إطلاق النار انسحاب القوات الأرمينية من المناطق المحتلة.

 

وخلال الحرب التي دارت بين عامي 1991 و1994، فقدت أذربيجان السيطرة على قره باغ وأراضٍ أخرى في محيطه تشكل 20% من مساحة البلاد.

 

وفي الأسابيع الأربعة الماضية، تمكن جيش أذربيجان من تحرير مدن جبرائيل وفوزولي وزنغيلان، وبلدات عدة، وأكثر من 130 قرية، بالإضافة إلى مرتفعات إستراتيجية.

 

وقد تواصلت اليوم المعارك بمحاور عدة على خطوط الجبهة في إقليم قره باغ وسط اتهامات متجددة بقصف مدن وبلدات في الجانبين.

 

وفي حين تحدثت وزارة الدفاع الأذربيجانية عن قتال في 3 جبهات، قالت وزارة الدفاع التابعة للانفصاليين في قره باغ إن معارك دارت صباح اليوم في أنحاء مختلفة من الجبهة.

 

وقالت وزارة الدفاع الأذربيجانية اليوم إن قواتها صدت هجمات للقوات الأرمينية على جبهات خوجاوند وفوزولي وقوبادلي، وكبدتها خسائر، مؤكدة أنها تسيطر على زمام الأمور وتمتلك اليد الطولى على كافة الجبهات.

 

وبينما اتهمت أرمينيا القوات الأذربيجانية بقصف نقاط حدودية، انتقدت باكو ذلك، واتهمت القوات الأرمينية باستهداف مناطق قريبة من الحدود بينها مدينة ترتر.

شاهد أيضا: “شاهد” سيطرة كاسحة لـ أذربيجان.. رفعت علمها على مدينة جديدة و24 قرية وهروب جماعي لجنود أرمينيا

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.