الأقسام: حياتنا

فضيحة تهز البحرين.. “شاهد” ذهب لدفن طفلتيه التوأم بعدما أخبرته المستشفى بوفاتهن فوجدهن على قيد الحياة!

أثارت فضيحة التوأم البحريني وفاطمة، نتيجة خطأ طبي، جدلاً واسعاً في وسط مطالبات بمحاسبة المتسببين في هذه الحادثة المأساوية.

 

ونقلت وسائل إعلام بحرينية عن والد التوأم، قاسم فاضل عبدالله، تفاصيل الحادثة التي هزت البحرين، وقال إن زوجته كانت حاملاً بتوأم في شهرها السادس وولدت مبكراً، رافضاً ما تم تداوله من أنها تعرضت للإجهاض ولكن يد الإهمال شاءت أن تؤدي إلى وفاتهما.

 

وأشار قاسم إلى أن زوجته عانت في 15 أكتوبر من بعض الآلام واتجهت إلى مستشفى السلمانية، فأكد لها الأطباء بالمستشفى أن زوجته تتعرض لحالة ولادة مبكرة.

 

وتابع قاسم: “ولدت زوجتي أول طفلة في غرفة مشتركة دون أي مساعدة طبية، وكانت في كامل وعيها وكانت تحدثني عبر الواتساب وسمعت زوجتي صراخ الطفلة الأولى”.

 

وأضاف الأب المكلوم: “بعد ولادة الطفلة الثانية رجتهم زوجتي أن يتم وضعهما في الحضانة باعتبارهما من الأطفال حديثي الولادة. إلا أنه تم رفض طلبها بدعوى أنهما لن يعيشا لأن نموهما لم يكتمل. حيث تم إنجابهما في الشهر السادس من الحمل”.

 

واستطرد: “بعد أقل من ساعة على الولادة ودون مراعاة لمشاعرها ودون انتظار أو إخطاري أخبرت الممرضات الأم بأن المولودتين فارقتا الحياة. وترجتهم الأم أن تلقي عليهما نظرة الوداع، ولكنهم رفضوا وتعاملوا معها دون أدنى ذرة من الرحمة”.

 

وقام المعنيون بقسم الولادة بإعلام الوالد بخبر الوفاة وقاموا بلف المولودتين المتوفيتين ببطانية
ووضع كل منهما في كيس وأخبروه بوجوب استلامهما في اليوم التالي أي يوم 16 أكتوبر بحسب روايته.

 

وأشار الأب إلى أنه تم تسليمه تقريراً مفاده أن التوأم ولدتا مجهضتين، مضيفاً: “هذا مخالف للواقع. حيث سمعت أمهما صياحهما عند خروجهما من بطنها فضلاً عن أن المريضة الأخرى المجاورة لأم التوأم سمعت صياحهما”.

 

وأضاف: “استلمت ابنتي وذهبت مع والدي وبعض المعارف فوراً لإجراء مراسم الغسل في مغتسل البلاد القديم تمهيداً لدفنهما. ولكن بمجرد فتح الكيس وإزاحة البطانية وجدتهما في حال يرثى له، حيث لم يتلقيا أي رعاية أو تنظيف من آثار الولادة. ومازالتا بالحبل السري والدماء تغطيهما وكانتا حيتين تتنفسان وتصيحان وقمت بتوثيق مقطع فيديو لإحدى التوأم يبين صياحها أثناء عملية إجراء مراسم الغسل”.

 

هرع الوالد فوراً بأخذهما مرة أخرى إلى قسم الولادة بالمستشفى حوالي الحادية عشرة ظهراً. إلا أن إحداهن فارقت الحياة بعد وصولها إلى المستشفى والأخرى تم إدخالها العناية القصوى وتوفيت في الحادية عشرة مساءً

 

ودشن المغردون هاشتاج حمل وسم . مطالبين خلاله بمحاسبة المتسببين عن هذه الجريمة بسبب عدم الموافقة على وضعه في الحضانة بعد ولادة مبكرة. واصفين ماحدث بالـ”فضيحة”، متسائلين عن عدد الأطفال الذين قتلوا بنفس الطريقة.

 

 

لاحقاً، صرح القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للمستشفيات الحكومية، . لوكالة الأنباء البحرية أنه “فور اكتشاف الملابسات الخاصة بحادث إجهاض تم تشكيل لجنة تحقيق خاصة بمجمع السلمانية الطبي، كما تم إيقاف طبيب عن العمل”.

 

وأضاف أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق من يثبت تقصيره. مؤكدا “أنه لا يمكن التهاون أو التردد في اتخاذ ما يلزم بحق من يقصر في أداء المهمات المناطة به”.

اقرأ أيضا: الحادثة كانت “سرية للغاية”.. إسرائيل تكشف هوية الشيخة البحرينية التي “انبسطت” في حيفا وقررت رد الجميل بالتطبيع

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.