ضاحي خلفان “سكر حتى الثمالة” وخرج يصف ماكرون بـ”القائد” بعد تطاوله على النبي محمد ولا داعي لمحاربته!

0

على طريقة المثل القائل “بعد الهنا بسنة”، خرج قائد شرطة دبي السابق على استحياء ليرد على تطاول إيمانويل ماكرون على والنبي محمد وقبوله بنشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم.

 

واستذكر خلفان، صفات جيدة في ماكرون خلال انتقاده له، وقال في تغريدة رصدتها “وطن”: “صدمت لخطاب الكراهية الذي القاه الرئيس الفرنسي ماكرون قبل مدة، ولم اتصور ان هذا الشاب يحمل كل هذا الحقد على دين مليار ونصف، دين يحمل كل معاني التسامح، ولم أعلق حينها”.

 

وأضاف ضاحي خلفان في تغريدة ثانية قائلاً :” كنت اظن ان احقادا كهذه الاحقاد التي عبر عنها الرئيس الفرنسي زالت مع دخول العالم للقرن الحادي والعشرين..لكن للأسف ..رأيناها  تخرج من افواه من يزعمون ويتزعمون الحضارة الحديثة “.

خلفان: الترفع من قيم الاسلام

وناشد ضاحي خلفان بالا يكون لهم ردة فعل على أفعال ماكرون قائلاً ” الترفع من قيم الاسلام”.

 

وزاد :” الاديان ليست سببا في خروج البعض عن تعاليم التسامح والتراحم والتعاون الانساني…والتصرفات الشخصية ….تصرفات شخصية لا علاقة لها بالاديان “.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع تغريدة ضاحي خلفان، واليت جاءت خجلاً من متابعيه ومدحاً لماكرون أكثر من أن تكون ذماً، معبرين عن استنكارهم لصمت على تصريحات ماكرون.

 

وفي وقت سابق، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء حفل تأبين باتي الذي أقيم في جامعة السوربون إن فرنسا لن تتخلى عن الرسومات “وإن تقهقر البعض”، مضيفا أن باتي قتل لأن “الإسلاميين يريدون الاستحواذ على مستقبلنا”.

 

ولم يمر هذا الخطاب مرور الكرام، بل أشعل وسائل التواصل الاجتماعي التي طالبت بمقاطعة المنتجات الفرنسية على وسم #مقاطعة_المنتجات_الفرنسية الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارا في معظم ، بالإضافة إلى وسم #ماكرون_يسيء_للنبي و#إلا_رسول_الله التي عبر المدونون فيها عن غضبهم الشديد من استمرار نشر الرسوم التي تسيء لنبي الإسلام.

اقرأ أيضا: ضاحي خلفان يعشق أحذية الإسرائيليين: انتقادنا لليهود لا معنى له ومخاوف التوسع الإسرائيلي غير مبررة!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.