“عار علينا أن نرى من يزدرون محمدا”.. “شاهد” ماذا فعل الكويتيون لنصرة الاسلام والنبي محمد وجلطوا المنافقين

0

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تُظهر انتفاضة نصرةً للإسلام والنبي محمد رداً على إساءة الرئيس الفرنسي للإسلام .

 

وتظهر بالصورة المتداولة، والتي رصدتها “وطن”، يافطة كبيرة وضعت عليها صورة مطبوع عليها علامة الحذاء. وعلى الجانب الآخر قائمة بأسماء الماركات الفرنسية التي دعا اتحاد الجمعيات التعاونية في الكويت إلى مقاطعتها.

 

وكُتب أسفل اليافطة: “عار علينا أن نرى من يزدرون محمدا، فنقلب الكفين ننسى إساءتهم غدا، إذا كان هذا حالنا لا لوم ضد من اعتدى”.

 

وانتشرت الصورة بشكل واسع بين الناشطين وسط إشادة واسعة بحرية التعبير في البلاد، وهبة الكويتيون لنصرة والرسول محمد.

بيان الكويت نصرة للإسلام

هذا وقد أصدرت بيان كان بمثابة أول بيان سياسي من دولة إسلامية حول “بذائة” ماكرون.

 

وقالت الخارجية الكويتية إن “دولة الكويت تابعت باستياء بالغ استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه وسلم). مؤكدة تأييدها لبيان منظمة التعاون الإسلامي الذي “يعبر عن الامة الاسلامية جمعاء وما جاء به من مضامين شاملة رافضة لتلك الاساءات والممارسات”.

 

وحذرت الوزارة من مغبة دعم تلك الإساءات واستمرارها سواء للأديان السماوية كافة أو الرسل عليهم السلام من قبل بعض الخطابات السياسية الرسمية. والتي تشعل روح الكراهية والعداء والعنف وتقوض الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لوأدها واشاعه ثقافة التسامح والسلام بين شعوب العالم.

 

كما حذرت من مغبة الاستمرار في دعم هذه الاساءات والسياسات التمييزية التي تربط الاسلام بالارهاب لما تمثله من “تزييف للواقع. وتطاول على تعاليم شريعتنا السمحاء الرافضة للإرهاب فضلا عما تمثله من إساءة بالغة لمشاعر حول العالم”.

 

وإلى ذلك أعلنت نحو 50 جمعية تعاونية في الكويت، منذ أول أمس الخميس، رفع جميع المنتجات الفرنسية من أسواقها والأفرع التابعة لها.

 

 

الجدير ذكره، أن والكويت من أوائل الدول التي تصدت لإساءات الرئيس الفرنسي للإسلام والمسلمين، وطالبته بالتراجع والاعتذار عن هذه الإساءات.

اقرأ أيضا: البذيء حمد المزروعي يتطاول على النبي محمد بعدما أبلغه ابن زايد أنه طرد يهود خيبر من المدينة المنورة!

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.