إعلامي كويتي يُهاجم الجمعيات التعاونية التي انتصرت لرسول الله وأكبر همه “هل يشرب قهوة فرنسية أم تركية”!

1

فجر الناشط والاعلامي الكويتي، ، موجة غضب واسعة عبر الاجتماعي في ، بعد تعليقه على رفع 50 جمعية من في الكويت، جميع من أسواقها والأفرع التابعة لها.

 

وقال مشاري بويابس في مقطع فيديو نشره عبر “سناب شات” ورصدته “وطن“: “إلى أصحاب الجمعيات التعاونية، من سيدفع الثمن تاجر كويتي مسلم، التاجر الفرنسي يجلس مرتاحاً ويضحك عليكم”.

 

وتابع بويابس: “أنتم تضرون صديقكم الكويتي الذي لا علاقة له بما يحدث، لأن هذه المنتجات الفرنسية لها وكيل أو مورد أو موزع في الكويت، يطلب البضاعة ويدفع قيمتها”.

 

واستطرد بويابس حديثه المثير للجدل: “الفرنسي أخذ نقوده بكل الأحوال، والمشكلة الآن لو شربت قهوة تركية سيغضب السعوديون. ولو شربت قهوة فرنسية سيغضب الكويتيون، ماذا سنفعل الآن”.

https://www.instagram.com/p/CGqdwcHByEk/

 

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع حديث بويابس، مؤكدين أنه “مخزي” ولا يهدف سوى لإثارة الجدل. فكتب أحمد الفليكاوي: ” والله سالفتك مااسولفها حتى مع نفسي لما ادخل اخذ شور”.

 

وعلق آخر: ” سالفتك زي وجهك”.

 

وتساءلت أخرى: ” انت وش دينك هذا رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم قم بس”.

 

وأشار آخر إلى أن الخسارة بالأرواح وليس النقود. وكتب: “اعتقد حتى التجار المفترض انهم يرفضون التعامل مع وغيرها طالما يتطاولون على خير البشر والخسارة بالأرواح مو بالبيع والشراء”.

 

ونوه آخر إلى الفرق بين مقاطعة الكويت نصرةً للرسول، ومقاطعة للمنكافات السياسية. وكتب:”المفروض كل الدول الإسلاميه تقاطع المنتجات الفرنسية لأن فرنسا اساءت للرسول صل الله عليه وآله وسلم”.

 

وأخرسه آخر بتعليق صارم قائلاً: ” يا تنتصر لرسولك الكريم ..ولا اصمت ولا تكثر حكي فاضي “.

 

وفي وقت سابق، استجابت عشرات الأسواق المركزية في الكويت والأسواق التابعة لاتحاد الجمعيات لحملة مقاطعة المنتجات الفرنسية نصرة للنبي محمد عليه السلام. ورداً على إساءة الرئيس الفرنسي إيمانويل للإسلام .

 

وقرر اتحاد الجمعيات التعاونية في الكويت (أكبر الأسواق المتوزعة في نواحي الكويت) رفع جميع المنتجات الفرنسية من الجمعيات  بعد إساءة فرنسا للنبي  محمد.

 

وأظهرت صور انتشرت بمواقع التواصل الاجتماعيّ، قيام الجمعيات التعاونية في الكويت بإزالة المنتجات الفرنسية من على رفوفها.

 

 

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حملة إلكترونية رافضة للهجوم المنظم من قبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الإسلام. مطالبين إياه بالتراجع عن التصريحات المسيئة للإسلام ومحاولة ربطه بالإرهاب.

 

ودشن النشطاء هاشتاغ (#مقاطعه_المنتجات_الفرنسيه و #ماكرون_يسي_للاسلام). رفضاً لكل تصريحاته بشأن الإسلام، مطالبين بمقاطعة المنتجات الفرنسية كردّ على إساءات الرئيس الفرنسي للإسلام.

 

وأصدرت وزارة الخارجية الكويتية بيان كان بمثابة أول بيان سياسي من دولة إسلامية حول “بذائة” ماكرون.

 

وحذرت الوزارة من مغبة دعم تلك الإساءات واستمرارها سواء للأديان السماوية كافة أو الرسل عليهم السلام من قبل بعض الخطابات السياسية الرسمية. والتي تشعل روح الكراهية والعداء والعنف وتقوض الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لوأدها واشاعه ثقافة التسامح والسلام بين شعوب العالم.

شاهد أيضا: بعد إساءة ماكرون وتطاوله .. الكويت تنتفض نصرةً للإسلام والنبي محمد وتوجّه ضربة قوية لفرنسا على أراضيها

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. علاوة يقول

    بعد التحية اقول السيد مشاري انت من القوم الذين يقولون خالف تعرف لكن ليس على حساب الرسول
    ايه الغبي الذي يطاول لسانه على المسلمين الرجل الذي لا شرف ولا دين له فهو كالحيوان وحتى الحيوان يغير اقف هنا واترك السيد مشار ان يكمل ان طان مقتنعا فيما يقول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.