“نزع ثوبه وتعرّى وارتمى فوقي”.. الشابة البريطانية التي اغتصبها وزير التسامح الإماراتي تفضحه بالصوت والصورة

3

في أول ظهور بالصوت والصورة، روت الشابة البريطانية التي اتهمت وزير الإماراتي ، باغتصابها. تفاصيل صادمة للفضيحة التي باتت حديث الصحافة العالمية .

يغتصب ماكنمارا

وعن يوم الواقعة، قالت “ماكنمارا” في لقاءٍ متلفز إن الوزير الإماراتي رمى بها على السرير ثم نزع ثوبه حتى أصبح عارياً، وبعدها ارتمى فوقها .

ووصفت “ماكنمارا” الأمر بالمرعب. مشيرة الى أنها لم تستطع التنفس وهو فوقها.

وفي تلك اللحظة كانت الشابة البريطانية تحاول اسدال فستانها الطويل لمنعه من وضع يديه على ثوبها،
لكنه تمكن من ذلك، وألقى بكل ثقله عليها، وكان يقبّلها رغماً عنها بطريقة عنيفة للغاية.

وتابعت تقول: “علمت ان الأمور ستزداد سوءاً، وكان عليّ ان افعل شيئاً، حتى لو كنت خائفة من اغضابه، ولم يتوقف الامر الا حين قَدِمَ الرجل الاخر .. حينها فقط توقف الوزير .

وقالت إنه بالرغم من ان وزارة الخارجية البريطانية لم تكن قادرة على تقديم مشورة صريحة بشأن ما يجب القيام به. كان الإجماع على أنه لن يكون من الآمن الإبلاغ عن الحادثة هناك. وكان رد فعلي أني لم أرغب في اتباع نصائحهم من خلال المغادرة لانه على الرغم من أنني شعرت بالخوف من هذا الرجل.

ماكنمارا تشعر بالغضب

وأضافت أنها شعرت بغضب شديد لانها عملت بجدّ لتنظيم مهرجان “هاي” الأدبي البريطاني في . متسائلةً: “لماذا يجب أن يضيع كل هذا العمل؟ ولماذا يجب ان اكون أنا الشخص الذي يجب أن يغادر بعد ما فعله؟”.

واكد منظمو مهرجان”هاي”، أنهم لن يعودوا إلى تنظيمه مجدداً في أبو ظبي، طالما بقي نهيان بن مبارك آل نهيان على رأس وزارة التسامح.

وكان وزير التسامح الإماراتي نهيان بن مبارك آل نهيان (69 عامًا)، تلقى تهمًا بالاعتداء الجنسي على ماكنمارا البالغة من العمر 32 عامًا، في يوم “عيد الحب” في شباط/فبراير من هذا العام على إحدى الجزر الخاصة في الإمارات، أثناء عملها في أبوظبي للتحضير للمهرجان.

اقرأ أيضا: “لوموند” تكشف تفاصيل جديدة صادمة عن اغتصاب وزير التسامح الإماراتي لمُنظِمة مهرجان هاي أبوظبي

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. علاء يقول

    الذي حدث غير مستغرب ولكن اعتقد روايتها غير مضبوطة باعتقادي انها اقامت علاقة كاملة تلك الليلة و برضاها وبدون مفاجئات وكل الامر عبارة عن ابتزاز مالي فقط لاغير

  2. الاسماعيلي عبدالواحد/ألمانيا يقول

    هي ذهبت الى هناك من أجل ماذا؟؟
    من أجل ملايين الدراهم الاماراتية…
    باختصار:
    هناك علاقة زنا بالتراضي بين الطرفين…
    لكن هذه المرأة تريد ابتزاز الخنزير وطلب المزيد من الأموال…
    تابعوا ستستمر في الاثارة الصحافية… وبعد أن تسوي الأمور معه ستختفي المرأة من الصحافة
    هذا هو حال خنازير الجزيرة العربية… زنا وقمار وخمر ,,,, وبعد ذلك ابتزاز من …

  3. فاطمه بدر الخشيشي يقول

    ايه والله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.