الأقسام: الهدهد

رجال “الفاشل” دحلان يتساقطون.. تركيا جعلت جاسوس ابن زايد “عبرة” وهذا ما قررته المحكمة

في صفعة قوية لولي عهد ابوظبي وذراعه اليمنى القيادي الفلسطيني الهارب، أمرت محكمة تركية، اليوم الأربعاء، بحبس المواطن الأردني من أصل فلسطيني أحمد محمود عايش الأسطل، لاتهامه بالتجسس لصالح الإمارات.

 

وبحسب وسائل إعلام تركية فقد أسندت لائحة الاتهام أمام محكمة ولاية صقاريا وسط إلى “الأسطل” أنه “حصل على معلومات يجب أن تظل سرية من أجل أمن الدولة والمصالح السياسية الداخلية أو الخارجية، بغرض التجسس السياسي أو العسكري وإفشائها.

 

وكان أحمد الأسطل قد اعترف بأنه تسلل إلى المؤسسات الفكرية لجماعة “الإخوان المسلمون” متخفيا بهوية صحفي معارض لنظام الإمارات، وقام بجمع معلومات ووثائق، وكان يعد تقارير حول المعارضين العرب و”الإخوان المسلمون”، وأقام في تركيا منذ عام 2013.

 

ونقل “الأسطل” معلومات للإمارات حول التطورات السياسية الداخلية والخارجية لتركيا وعلاقاتها مع العالم، إضافة إلى إعداده تقريرا حول محاولة الانقلاب الفاشلة لتنظيم “كولن” في 15 يوليو/تموز 2016.

 

وألقى جهاز الاستخبارات في صقاريا، وفرع مكافحة الإرهاب بمديرية أمن الولاية القبض على أحمد الأسطل مؤخرا في إطار تحقيقات أطلقتها النيابة العامة بالولاية التركية.

 

وكان مسؤول أمني تركي قد كشف، الأحد الماضي، أن أحمد الأسطل اعترف بـ”التجسس على مواطنين عرب وقدّم مجموعة من الوثائق التي تثبت ارتباطه بجهاز المخابرات الإماراتي”.

 

من جانبها نقلت صحيفة “القدس العربي” عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن المتهم من أصل فلسطيني، ومقرب من القيادي المفصول من حركة فتح، مستشار ولي عهد أبوظبي “محمد دحلان”، وكان يعمل في الإمارات ثم انتقل للعمل في وكالة “الأناضول” التركية في إسطنبول، ودفعت الشكوك حوله الحكومة التركية لمداهمة منزله ومصادرة جهازه المحمول قبل أن يتم اعتقاله بعد يومين.

 

ويشار إلى أنه في ديسمبر 2019، أعلنت وزارة الداخلية التركية إدراج “دحلان”، في قائمة المطلوبين “الحمراء”. ورصدت مكافأة تصل قيمتها لـ10 ملايين ليرة تركية (نحو 1.7 مليون دولار) لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه.

 

وتتهم السلطات التركية “دحلان” بلعب دور كبير في المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا عام 2016. وتقول إنه اجتمع مع قيادات من تنظيم “كولن” في صربيا، وساهم في توفير الدعم المالي لها.

اقرأ أيضا: تل أبيب تدفع بكل قوتها لتنصيب “عميلها الأكبر” دحلان رئيساً.. صحيفة:”حان وقت رحيل القيادة البالية”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.