الأقسام: الهدهد

البذيء حمد المزروعي يتطاول على النبي محمد بعدما أبلغه ابن زايد أنه طرد يهود خيبر من المدينة المنورة!

أثار المغرد الإماراتي ، غضباً واسعاً بين السعوديين، بعد لقاءه مع صحيفة إسرائيلية والذي قال خلاله إن ظلم اليهود.

 

وتصدر هاشتاج #المزروعي_يسيء_للنبي، التريند الأول عبر “تويتر”، بعد تداول تصريحات حديثة له لصحيفة “معاريف” العبرية، واعتذاره لإسرائيل عن يهود خيبر الذين طردهم الرسول محمد من المدينة المنورة عام 629 حسب التقويم الغريغوري.

 

وطالب المزروعي في اللقاء من السلطات تعويض عما حدث في ذلك الوقت مضيفاً أن النبي محمد عامل اليهود بشكل غير عادل.

 

وقال المزروعي: “أدعو الإدارة السعودية ، برئاسة العاهل السعودي الملك سلمان ونجله ، إلى دفع تعويضات للمنظمات اليهودية، تعرض اليهود للأذى والظلم بسبب طردهم من خيبر. فقدوا أموالهم ووظائفهم ومنازلهم. هم أصحاب أراضي الحجاز. على الإدارة السعودية الآن منح الجنسية لبعض اليهود ودفع تعويضات مالية لهم”.

 

وطالب المغردون المزروعي بالصمت والابتعاد عن ثوابت الدين بعدما عبثت دولته بكل شيء، مؤكدين أنه لا يتحدث من رأسه، وأن جميع تصريحاته وتغريداته بأوامر من ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

 

هذا وقد أشاد حمد المزروعي بالاتفاق الإماراتي الإسرائيلي وقال إنه يتعين على السعودية أن تقرر بشكل عاجل التطبيع مع إسرائيل وشدد على “ضرورة تصحيح الخطأ التاريخي ضد اليهود”.

 

ونشر المزروعي في وقت سابق، صورة أثارت جدلا واسعا وكشفت عن زيارة حالية له لإسرائيل.

 

الصورة التي نشرها “المزروعي” على حسابه الرسمي بتويتر أظهرت طائرة إسرائيلية في مطار بن غوريون، وشخص بملابس خليجية لم يظهر وجهه يلتقط صورة مع نجمة إسرائيل الصهيونية على الطائرة.

 

 

لتوضح معظم التعليقات أن حمد المزروعي يزور إسرائيل حاليا، دون توضيح رسمي من .

اقرأ أيضا: كاتب سعودي “شارب بول” زود الجرعة وقال: “ما المانع أن ننشر صور الرسول ونفتخر بها”!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

استعرض التعليقات

  • كل هذه الاسرار كانت مخفية على المسلمين منذ القدم لكن شكرا لدونلد ترمب والزعيم المنتصر قاهر المعيز اردغوان كشفهم على حقيقتهم الصهيونية وهم من اصول يهودية كانو مختبئين تحت الستارة الاسلامية . لكن اليوم حقدهم على الاسلام و كراهيتهم و حسدهم لتقدم تركيا جعلهم يفقدوا الطريق و اظهرو ما كان سرا

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.