مفاجأة عن أحد الطفلين الذيْن رمتهما أمهما العراقية في نهر دجلة انتقاماً من طليقها

0

كشف الأمن العراقي عن مفاجأة متعلقة بالطفلين الذين اقدمت أمهما على رميهما في نهر دجلة بالعاصمة .

وقال الملازم في نجدة بغداد فاضل الحميدي، أن “فرق الغواصة النهرية التابعة لشرطة نجدة بغداد لا تزال تبحث عن جثة طفل ألقته والدته مع شقيقته في نهر دجلة بالعاصمة”.

وتابع: “فرق الغواصة انتشلت الإثنين جثة الطفلة البالغة من العمر ثلاث سنوات، فيما تواصل جهود البحث عن شقيقها البالغ من العمر عامين”.

والجمعة، سجلت كاميرات مراقبة فوق جسر الأئمة الرابط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية في بغداد، مشهد امرأة تحمل طفلاً وتقتاد آخر، قبل أن ترميهما معا من فوق حافة الجسر، في واقعة أحدثت هزة بالمجتمع العراقي.

وتداولت وسائل إعلام محلية ومغردون عبر منصات التواصل، المقطع المصور على نطاق واسع، ما أثار غضبا واسعا تجاوز حدود وبلغت أصداؤه جميع الدول العربية.

والسبت، قالت وزارة الداخلية العراقية، في بيان، إن “قوة مشتركة من الشرطة الاتحادية ودوريات مركز شرطة الكاظمية ألقت القبض على المرأة التي قامت برمي طفليها في نهر دجلة”.

وأوضح البيان آنذاك أن “أم الطفلين أقدمت على فعلتها بسبب خلافات مع طليقها”.

شاهد أيضا: “شاهد” ولن تصدق.. إعلامي لبناني يفجر مفاجأة في قضية “ذئاب لبنان” مغتصبي الطفل السوري وهذا ما فعلته والدته!

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.