أذربيجان “أوجعت” أرمينيا وطردت مرتزقتها من “13” قرية في اقليم “قره باغ” المحتل

0

استعادت أذربيجان، السيطرة على ثلاثة عشر قرية جديدة في إقليم “قره باغ” الذي تحتله أرمينيا منذ عقود من الزمن، وذلك وفق ما أعلن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف.

 

وقال علييف، إن القرى المحررة تتبع لمدينة جبرائيل، وأن القرى هي سلطانلي وأميرفارلي وماشانلي وحسنلي وعلي كيهانلي وكوملاك وحاجلي وكويرتشينيسيللي ونيازغولار وكتشل محمدلي وشاهفيللي وحاجي اسماعيلي وإسحاقلي.

 

والجمعة أعلن علييف تحرير قرى “هرمانجق” و”أقبولاق” و”أهولّو” في مدينة “خوجاوند”.

 

وتوصلت أذربيجان وأرمينيا لوقف إطلاق نار لأهداف إنسانية اعتبارا من منتصف ليلة السبت- الأحد.

 

وكانت أذربيجان وأرمينيا توصلتا عقب محادثاتهما في موسكو لهدنة إنسانية تبدأ في 10 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، بهدف تبادل الأسرى وجثامين الضحايا في “قره باغ”.

 

وأعلنت النيابة العامة الأذربيجانية، ارتفاع حصيلة القصف الأرميني على المناطق السكنية الأذربيجانية منذ 27 سبتمبر/ أيلول الماضي إلى 60 قتيلا و270 مصابا.

 

وفي 27 سبتمبر/ أيلول، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في “قره باغ”، ردا على هجوم أرميني استهدف مناطق مدنية، وتمكن الجيش خلالها من تحرير مدينتي جبرائيل وفضولي، وبلدة هدروت، وعشرات القرى.

 

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الأذربيجانية، أن باكو مستعدة لتسليم جثث الجنود الأرمن القتلى الذين بقوا على أراضي الجمهورية.

 

وقالت لجنة الدولة الأذربيجانية: “وفقا لروح الهدنة الإنسانية المؤقتة المعلن بين جمهورية أذربيجان وجمهورية أرمينيا في اجتماعات لجنة الدولة المعنية بقضايا السجناء

 

والمفقودين والرهائن مع مكتب لجنة الصليب الأحمر الدولية في أذربيجان، تم التأكيد على الاستعداد لتسليم جثث الجنود الأرمن، الواقعة في أراضي أذربيجان عبر ممر

 

واتهمت وزارة الدفاع في أذربيجان، أرمينيا بخرق الهدنة الإنسانية بإقليم قره باغ، وذلك بعد وقت قصير من تصريحات لمتحدثة وزارة الدفاع في يريفان اتهمت فيها باكو بالأمر نفسه.

 

واتفقت باكو ويريفان على هدنة إنسانية بداية من منصف الليل بالتوقيت المحلي، ولم تعلق أذربيجان على الاتهامات الموجهة لها بخرق الهدنة حتى الآن.

 

وأوضحت وزارة الخارجية الأرمينية، أنه وفق اتفاق الهدنة سيسمح بوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية وبتبادل الأسرى والمتوفين من كلا الجانبين وتقديم المساعدة للمدنيين المحاصرين في مرمى النيران.

اقرأ أيضا: كما دمرت مشروع ابن زايد بليبيا.. “شاهد” بيرقدار التركية تقلب الموازين في “قره باغ” وأرمينيا ترفع الراية البيضاء

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More