أردوغان يخرج لسانه لترامب.. “شاهد” تركيا تختبر منظومة الدفاع الروسية إس 400 وكل واحد حر بحاله

0

نشرت العالمية “رويترز” تسجيلاً مصوراً لعملية إطلاق صاروخ جرت أمس الجمعة على ساحل تركيا المطل على البحر الأسود. مرجحة أن يكون الجيش التركي قام باختبار

 

التسجيل الذي تم تصويره في مدينة سينوب الساحلية، ورصدته “وطن“، ظهر فيه عمود رفيع من الدخان يرتفع نحو السماء. حيث تداول ناشطون أتراك وعرب على منصات التواصل وصحف عربية فيديو، قالوا إنه لتجربة المنظومة الصاروخية.

 

يأتي ذلك، بعد أن أصدرت تركيا في الأيام الماضية إخطارات تفيد بفرض قيود على المرور عبر المجال الجوي وفي المياه قبالة المنطقة الساحلية لإجراء اختبارات الإطلاق، حيث دفعت التجربة الصاروخية إلى توجيه تحذير قوي.

 

اختبارات منظومة إس-400 إذا حدثت قد تثير توتراً بين تركيا والولايات المتحدة، التي تعارض بشدة شراء أنقرة أسلحة من ، بدعوى أنها تتعارض مع نظم الدفاع المشتركة لحلف شمال الأطلسي.

 

أمريكا غاضبة

وفي السياق، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مورجان أورتاجوس، إن الولايات المتحدة أبلغت أعلى مستويات في بأن حيازة أنقرة لأنظمة أسلحة روسية مثل إس-400 أمر غير مقبول، وأوضحت توقعها ضرورة عدم تشغيل هذا النظام.

 

وأضافت: “أوضحنا أيضاً العواقب الوخيمة المحتملة على علاقتنا الأمنية إذا قامت تركيا بتشغيل هذا النظام. وإذا تأكد ذلك فسندين بأشد العبارات اختبار إطلاق صاروخ من منظومة إس-400. باعتباره لا يتسق مع مسؤوليات تركيا كعضو في . وكشريك استراتيجي للولايات المتحدة”.

 

رد تركي

بدورها، قالت ، إنها لن تنفي أو تؤكد إجراء اختبارات لإطلاق صواريخ من منظومة إس-400.

 

وكانت واشنطن ردت العام الماضي بتعليق مشاركة تركيا في برنامج طائرات إف-35، وهددت بفرض عقوبات على شراء الأتراك المنظومة من روسيا.

 

المحلل الدفاعي توران أوجوز قال إن التقييم المبدئي للون وكثافة وزاوية ومسار الدخان في المقطع المصور يتفق مع صواريخ إس-400.

 

وأجرى الجيش في العام الماضي اختبارات رادار لمنظومة الدفاعات أرض-جو، وهي من بين أكثر الدفاعات تطوراً في العالم. ويمكنها رصد وتتبع الطائرات القادمة على نطاق متوسط وبعيد.

 

الجدير ذكره، أن تركيا وقعت صفقة إس-400 مع روسيا في عام 2017. وبدأ تسليم أول أربع بطاريات صواريخ بقيمة 2.5 مليار دولار، في يوليو/تموز من العام الماضي.

 

ولاحقاً دعا من جديد عضوان في الأمريكي إدارة الرئيس إلى فرض عقوبات على تركيا، بعد تداول أنباء التجارب المزمعة الأسبوع الماضي.

 

وسبّب شراء تركيا نظام “اس 400” في سياق تقاربها مع موسكو، خلافات مع عدة دول غربية تقول إن النظام الروسي لا يتماشى مع معدات حلف شمال الأطلسي (ناتو).

 

وردا على تسليم أول بطارية العام الماضي، علّقت الولايات المتحدة مشاركة تركيا في برنامج تصنيع طائرات حربية أميركية حديثة من طراز “اف 35″. معتبرة أن “اس 400” يمكن أن يتسبب في كشف أسرارها التكنولوجية.

 

وهددت واشنطن أنقرة بفرض عقوبات عليها في حال تفعيل نظام الدفاع الجوي روسي الصنع. وقادت الأخبار حول الاختبار إلى إصدار المدافعين عن فرض العقوبات دعوات للحكومة الأميركية للمضي قدما في تطبيقها.

 

ورغم تهديدات واشنطن المتكررة، أكد الرئيس التركي رجب طيب عدة مرات أنه سيتم نشر النظام. حيث تدافع أنقرة عن خيارها بالقول إن الولايات المتحدة رفضت بيعها نظام “باتريوت” للدفاع الجوي.

اقرأ أيضا: تركيا قوة عظمى فرضت نفسها على الجميع.. فرنسا قلقة جدا من انتشار أردوغان على جميع الجبهات

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.