ماذا وراء دعوة الملك سلمان؟.. أبوظبي والرياض تسعيان لكسب أمير الكويت الجديد بصفهما ضد قطر و”تجس النبض”

0

في خطوة مفاجئة لفتت أنظار المحللين والنشطاء تلقى أمير الكويت الجديد، الشيخ نواف الأحمد الصباح، أمس الأحد. دعوة رسمية من العاهل السعودي، سلمان بن عبدالعزيز، لزيارة الرياض. حسبما أفادت وكالة “كونا” الرسمية الكويتية.

 

واستقبل أمير الكويت، وزير الدولة السعودي عضو مجلس الوزراء، الأمير تركي بن محمد بن فهد. حيث سلم الأخير رسالة خطية من الملك سلمان بن عبدالعزيز، تضمنت دعوة أمير الكويت لزيارة السعودية.

 

ولم تضيف الوكالة المزيد من التفاصيل حول هذه الدعوة. فيما رأى محللون أن هذه الخطوة تعتبر بداية من السعودية في تحركات جادة تهدف إلى السيطرة على القرار السيادي في الكويت. بعد تولي الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، مقاليد البلاد.

 

هذا وأشار آخرون إلى أن التحالف السعودي – الإماراتي في الخليج يرغب في تحويل الكويت إلى بحرين ثانية. والسيطرة على القرار السيادي في داخلها، وتوجيهها بالملفات الخارجية.

 

من جانبه أعرب أمير الكويت عن سعادته بقبول دعوة الملك السعودي، منوها بالعلاقات “التاريخية الراسخة” بين البلدين.

 

وأكد الشيح نواف الأحمد “حرص البلدين على الارتقاء بأطر التعاون على كافة الأصعدة بما يدعم المصالح المشتركة ويعود بالخير على الشعبين الشقيقين”.

 

وتولى الشيخ نواف الأحمد الصباح (83 عاما)، مقاليد الحكم في الإمارة الخليجية مؤخرا، بعد وفاة أخيه الشيخ صباح في الولايات المتحدة، إثر متاعب صحية عانى منها في الأشهر الأخيرة من حياته.

 

ومعروف أن السعودية والإمارات كانتا تعاملان الأمير الراحل صباح الأحمد، بحساسية بسبب موقفه المحايد من أزمة حصار قطر ورفضه الانضمام لحلفهم الجائر، خاصة وأنه هو من كشف مخطط الغزو وأفشله كما صرح بنفسه في لقاءات سابقة قبل وفاته.

اقرأ أيضا: موقع أمريكي: في مقدمتها التحدي السعودي .. أمير الكويت نواف الأحمد يواجه هذه التحديات

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More