مفاجآت في قضية “عنتيل الجيزة” و2500 مقطع إباحي جديد.. “شاهد” هذا ما فعله به الأهالي قبل تسليمه إلى الشرطة!

0

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يظهر لحظة القبض على عنتيل من قبل الأهالي، وذلك بعد اتهامه بإقامة علاقات جنسية مع سيدات وتصويرهن.

 

ويظهر بالفيديو الذي رصدته “وطن“، وهو مُحتجز وسط الأهالي وقد تم تمزيق ملابسه، ويقوم أحدهم بسؤاله: “من جعلك تتصل بزوجتي؟”، فيُجيب المتهم “أم آدم قالت لي خذ هذا الرقم واتصل به، وكانت تأخذ 3000 جنيه عمولة لها”.

 

هذا ولا تزال قضية الجزار “” 42 سنة، المعروفة إعلاميا بـ”عنتيل الجيزة”، تسفر عن مفاجآت كثيرة، من خلال التحقيقات، والتي أظهر الفحص الخاص بالفيديوهات، التي جمعت بين المتهم وعدد من السيدات، أنه ظهر في 4 فيديوهات أثناء ممارسة الرذيلة مع عدد من السيدات، وتحفظت القوات وجهات التحقيقات، على قرابة 2500 فيديو إباحي خاصة بالمتهم.

 

وتتراوح مدة الفيديوهات إلى من 4 إلى 5 دقائق، تظهر بها السناء عاريات، وبعض المشاهد أثناء إقامة علاقة مع المتهم، وتبين أن المتهم أقام علاقات جنسية مع قرابة 250 سيدة داخل شقة مستأجرة على مدار 3 سنوات.

 

وذكرت تحقيقات النيابة العامة أن عنتيل الجيزة كان يصور السيدات عاريات بعد الانتهاء من ممارسة الرذيلة معهن دون علمهن في الغالب.

 

وأشارت التحريات في وقت سابق إلى أن المتهم بدأ فعلته الشنيعة منذ أكثر من 3 سنوات، عندما استأجر شقة بالقرب من منطقة إمبابة خارج قرية البراجيل بأوسيم، بعيدًا عن منزله وأعين زوجته وأولاده، لاستقبال السيدات بها لممارسة الرذيلة معهن.

 

وكشفت التحريات أن عنتيل الجيزة كان مهووسًا بتصوير كل فتاة أو سيدة أثناء إقامة العلاقة معها، ومنهن من كانت تعلم بتصويرها ومنهن من صورها دون علمها، وأيضا هناك سيدات متزوجات وأخريات لسن متزوجات وغيرهن كان يستقطبهن المتهم من فتيات الشوارع.

 

وفور تداول تلك المقاطع على الهواتف المحمولة ومواقع التواصل الاجتماعي لها، تحركت المباحث وتمكنت من تحديد هوية سيدات بها والتوصل إلى هوية المتهم، خاصة أنه لم يظهر سوى في مقاطع صغيرة بفيديوهات قليلة لا تتعدى 4 فيديوهات من بين عدد كبير من المقاطع، حيث كان يتعمد تصوير السيدات بمفردهن كنوع من الابتزاز في حالة قرارهن عدم إقامة علاقة معه أو الانفصال عنه.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.