تركيا تسعى لصفقة عسكرية كبيرة مع سلطنة عمان استنادا لرؤية السلطان هيثم الجديدة وهذه التفاصيل

0

ذكر موقع “تاكتيكال ريبورت” الاستخباري في تقرير له أن تركيا تسعى لتسويق أحدث الغواصات التركية العسكرية لسلطنة عمان، وذلك في ظل التقرب الحالي في العلاقات بين البلدين وزيادة اتفاقيات التعاون بشكل ملحوظ في عهد السلطان الجديد هيثم بن طارق.

 

الموقع المعني بشؤون الاستخبارات نقل عن مصادر وصفها بالمطلعة قولها  أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يسعى للاستفادة من خطط البحرية العُمانية لتطوير قدراتها خلال السنوات الخمس المقبلة، وفق رؤية السلطان هيثم الجديدة.

 

المصادر أضافت أيضا بحسب الموقع أن أردوغان، سبق أن أشار أكثر من مرة إلى أنه سيسعى إلى تسويق نموذج خاص من الغواصة “بيري ريس” تركية الصنع إلى البحرية العُمانية.

 

وتتمتع السلطنة بعلاقات قوية مع تركيا أسس لها السلطان الراحل قابوس بن سعيد، وشملت هذه العلاقات التعاون على كافات المستويات سواء الاقتصادية أو العسكرية.

 

ويشار إلى أنه في يناير الماضي وفي احتفالٍ أقيم في حوض بناء السفن غولجوك شمال غرب تركيا، دخلت “بيري ريس” الغواصة محل الذكر، وهي أول غواصة تمّ تطويرها كجزء من المشروع التركي الجديد للغواصات والذي يسعى لتعزيز قدرات البحرية التركية في بحر إيجه والبحر المتوسط.

 

وفي كلمته في الاحتفال بهذه المناسبة، قال الرئيس رجب طيب أردوغان حينها إن إجمالي ست غواصات جديدة، واحدة كل عام، سينضمّ إلى القوات البحرية التركية بين 2022 و2027، وأضاف أن تركيا بدأت بناء أول غواصة، وهي “بيري ريس”، قبل أربع سنوات، مشدّدًا على أن الغواصة ستدخل الخدمة في عام 2022.

 

وإلى جانب بيريريس، أشار الرئيس إلى أن البلاد كانت قد أشرفت في وقت سابق على إجراء أول عملية لحام على ثلاث غواصات أخرى هي “هيزي ريس”، و”مراد ريس”، و”أيدن ريس”، وشرعت في عمليات البناء.

 

وتقوم تركيا ببناء أسطول من ست غواصات دفع جديدة من طراز 214 جوية، مستقلة جويًّا كجزء من عقد تمّ توقيعه مع شركة “ThyssenKrupp” الألمانية للنظم البحرية في عام 2009. بدأ العمل على إنشاء المركب الأول في الصنف، “بيري ريس”، في عام 2015.

 

وقال أردوغان إنه سيتمّ البدء ببناء الغواصة الأخيرة من الصنف، وهي “سلمان ريس”، بحلول نهاية العام القادم. وأعرب عن أمله في استخدام الغواصات من أجل البلاد والأمة والجيش والبحّارة. وأكّد أنه تمّ تسمية كل غواصة بأسماء “شخصيات مهمة حقًّا”.

 

ويبلغ طول الغواصات 68.35 مترًا وقطرها الخارجي 6.3 مترًا وإزاحة بمقدار ألف و850 طنًّا وقدرة 40 فردًا.

 

والغواصات هي الأولى في البحرية التركية التي تستخدم تكنولوجيا خلايا الوقود المعروفة باسم النوع 214، فضلًا عن نظام دفع مستقل عن الجو.

 

فالغواصات، المجهزة بأسلحة ضد أهداف تحت الماء، وأهداف سطحية، وأهداف أرضية، قادرة على إطلاق أنواع عديدة من الطوربيدات والصواريخ، فضلًا عن زرع الألغام.

اقرأ أيضا: ابن امه بندر بن سلطان يشن أم المعارك ضد الفلسطينيين: يرون إيران وتركيا أهم من الرياض وأبوظبي والقاهرة!

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More