الأقسام: الهدهد

بأول عهد الأمير الجديد.. الكويت تغدر بـ 3 مصريين وتسلمهم للسيسي “حتى يسومهم سوء العذاب” لأنهم انتقدوه

سلم جهاز أمن الدولة في الكويت، ثلاثة مقيمين مصريين إلى الإنتربول المصري بعد التنسيق بين السلطات الأمنية في البلدين في إطار الاتفاقيات المشتركة لتبادل المطلوبين، بتهمة التحريض على الفوضى والدعوة للتظاهر ضد نظام السيسي.

 

صحيفة “القبس” الكويتية نقلت في هذا الشأن عن مصادر أمنية رفيعة قولها إن المصريين الثلاثة أطلقوا حملة مكثفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي “للتحريض على الفوضى والخروج على النظام وحكومة بلادهم.” بحسب قول المصادر.

 

وأشارت المصادر إلى أنه بعد اكتمال المعلومات بشأن المتهمين، تم تشكيل فرقة من مباحث أمن الدولة حيث تم إلقاء القبض عليهم بمحافظة الفروانية، وتسليمهم إلى إنتربول بلادهم بعد اكتمال التحقيقات.

 

وشهدت مصر في 20 سبتمبر مظاهرات رافضة للسياسات الاقتصادية والاجتماعية التي تتبعها الحكومة، ومطالبة برحيل رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي، ووقعت اشتباكات في أماكن متفرقة، مما أدى إلى وقوع قتيل واحد على الأقل، واعتقال أكثر من ألف متظاهر.

 

الجدير

بالذكر أن مصر والكويت وقعا مطلع شهر سبتمبر 2019، اتفاقية في مجال التعاون القضائي تشمل تبادل المعلومات، والتنسيق في القضايا واستكمالها بين البلدين.

 

والعام الماضي، سلمت السلطات الكويتية، العشرات من المنتمين لجماعة “الإخوان المسلمون”، إلى نظيرتها المصرية.

 

وتعد الكويت واحدة من الدول التي دعمت الانقلاب العسكري في مصر، على الرئيس الراحل “محمد مرسي”، أول رئيس مدني منتخب، والمنتمي إلى جماعة “الإخوان”، في يوليو 2013.

 

ومنذ 20 سبتمبر الماضي، شهدت قرى مصرية تظاهرات تطالب برحيل رئيس النظام عبد الفتاح السيسي، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية ورفضا لقانون يسمح بإزالة عقارات مقامة دون تراخيص.

 

وهذه التظاهرات تعتبر موجة ثانية من احتجاجات مماثلة اندلعت في الـ20 من الشهر ذاته عام 2019.

اقرأ أيضا: هل صادر أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد أموال وممتلكات “الإخوان”؟!

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

استعرض التعليقات

  • دستش درد نکنه...تروریست های حامی اخوان نباید آزادانه مشغول خرابکاری باشن

  • خيرا فعلت الكويت فالكويت دولة الأمان والسلام وليست دولة فتن وتحريض وليعرف من يحرضهم من الجماعات المعروفه أن كيدهم ومكرهم سيعود في نحرهم بعونه تعالى وهذه البداية والقادم اعظم..

  • ليس غدر فمن يثير الفتن يستحق مايحصل له وهذه اتفاقية منذ زمن والكويت تسلم اي شخص يقوم بالاساءة لدولة مهما كانت جنسيتة

  • وهل هذا شيء جديد؟ في عهد المقبور صباح سلمت الكويت السعودية عدد من المطلوبين لأسباب سياسية ! كما سلمت مصر أيضا عدد من المطلوبين! وهي أمور بسيطة ! إذا علمنا بأن هذه الدويلة من أشد الاعداء لثورة الشعوب ومع الثورة المضادة وساهمت بشكل كبير جدا في الانقلاب على المرحوم الدكتور محمد مرسي! ومذبحة رابعة بمباركة صباحية ! ومع انخفاض دخل النفط قامت الكويت بدعم السيسي بالمليارات مما أدخل الكويت في حالة الفقر والفوضى المالية لأول مرة في تاريخ الكويت الغنية جدا بالنفط ! لن يتغير نواف ولا مشعل عن صباح في دعمه الطغاة والدكتاتوريين خوفا من لالشعب الكويتي وثورته ضدهم ونهيهم لمال الشعب! تذكروا فقط ظلم آل الصباح للبدون وأمامها يهون كل الخيانات لهذا الكيان الزائل!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.