أول رد رسمي من قطر على تصريحات أنور قرقاش “الوقحة” بشأن القوات التركية في الدوحة

0

في أول رد رسمي من على تصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية ، وانتقاده لتواجد القوات العسكري التركية في الدوحة، أصدر المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية بيانا رد فيه على تصريحات “قرقاش” المسيئة.

 

وردا على مزاعم قرقاش بأن بقطر يهدد أمن واستقرار المنطقة، قال مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد سعيد الرميحي، في تغريدة له بتويتر “”السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هل النخب الحاكمة التي تتحدث عنها في البلدين غير مخولة باتخاذ القرارات السيادية التي تخص دولها؟”

 

 

وتابع في تغريدته التي رصدتها (وطن) موجها سؤالا آخر محرجا للوزير الإماراتي:”هل هذا ينطبق على دولتك التي انت مسؤول فيها؟”.

 

وأضاف المسؤول القطري في تغريدة أخرى قائلا: “وهل تم الاستفتاء الشعبي لدى دولتكم ايها المنظر العظيم على ما تتخذه (بعض) النخب الحاكمة بدولتكم من خطوات ازعجتوا العالم بأنها قرارات سيادية!؟”،

 

 

وكان “قرقاش” خرج في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) على حسابه الرسمي أمس ليزعم أن تواجد قوات تركية بالدوحة “عنصر عدم استقرار في منطقتنا.”

 

وكتب ما نصه:”تصريح خلال زيارته إلى قطر والذي يشير فيه إلى أن جيشه يعمل على استقرار دول الخليج برمتها لا يتسق مع الدور الإقليمي التركي، والشواهد عديدة.”

 

وتابع مزاعمه:”التصريح يحاول إبعاد النظر  عن الأسباب الإقتصادية للزيارة، ولنكون واضحين، الجيش التركي في قطر عنصر عدم إستقرار في منطقتنا.”

 

واعتبر “بوق” ابن زايد في تغريدة أخرى له أن الوجود العسكري التركي في الخليج العربي طارئ، ويساهم في الاستقطاب السلبي في المنطقة، وأنه قرار نخب حاكمة في البلدين يعزز سياسة الاستقطاب والمحاور ولا يراعي سيادة الدول ومصالح الخليج وشعوبه”

 

وأكمل:”فمنطقتنا لا تحتاج الحاميات الإقليمية واعادة انتاج علاقات استعمارية تعود لعهد سابق.”

 

والخميس الماضي، قال الرئيس التركي ، إن الوجود العسكري لبلاده في دولة قطر يخدم الاستقرار والسلام في منطقة الخليج.

 

وجاء ذلك في تصريحات لصحيفة “ذا بينينسولا” القطرية، الناطقة بالإنكليزية، على هامش زيارة عمل أجراها الأربعاء إلى الدوحة.

 

وأشاد الرئيس التركي بالعلاقات التاريخية والثقافية والإنسانية عميقة الجذور بين البلدين الشقيقين وقطر، وأوضح أن هناك علاقات استراتيجية واسعة بين البلدين تمتد من الاقتصاد إلى الصناعة والدفاع والأمن والاستثمار والطاقة.

شاهد أيضا: “شاهد” حقيقة الفيديو الذي طار به إعلام السعودية والإمارات وروج له بخبث لإدانة تركيا في أذربيجان

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.