سيناريو العُماني عبدالله الشامسي يتكرر مع ناشط أردني في الإمارات وأسرته تستغيث

0

أفادت العديد من وسائل الإعلام بأن محكمة إماراتية أصدرت حكماً بالسجن لمدة عشر سنوات بحق ناشط أردني يدعى “أحمد العتوم” وذلك على خلفية منشورات له بمواقع التواصل.

 

الأردني فارس العتوم قال بحسب هذه الوسائل إن محكمة إماراتية قضت بسجن شقيقه أحمد 10 سنوات؛ بعدما كانت اعتقلته في شهر مايو الماضي.

 

هذا وذكرت وسائل إعلام أردنية أن هيئة الدفاع الموكلة للمرافعة عن “أحمد العتوم” أبدت تفاؤلها بتخفيض الحكم خلال جلسة الاستئناف المقبلة.

 

ويقتضي الحكم أن يتم أحمد العتوم سنوات سجنه لـ10، قبل أن يبعد بشكل نهائي عن الإمارات.

 

وكانت أسرة العتوم اعتصمت عدة مرات أمام رئاسة الوزراء في الأردن، مطالبة الخارجية بالتحرك لإعادة ابنهم الذي لم يسئ إلى الإمارات بأي منشور، بحسب قولهم.

 

وتعتقل الإمارات عددا من الأردنيين وغيرهم من النشطاء على خلفيات سياسية، وبرزت قضيتهم خلال جائحة كورونا التي أصابت عددا منهم داخل السجون.

 

وكانت قضية المعتقل العماني في سجون الإمارات عبدالله الشامسي قد أثارت جدلا واسعا مؤخرا، بعد صدور حكم نهائي ضده بالمؤبد.

 

وقبل أيام وجّه الناشط الحقوقي والمعارض الإماراتي البارز عبدالله الطويل رسالةً لسلطان عمان هيثم بن طارق تخصّ المعتقل العُماني في سجون الإمارات عبدالله الشامسي.

 

وقال الطويل في تغريدةٍ بحسابه الرسميّ في “تويتر” رصدتها “وطن” حينها: “لا أدري ان كانت كلماتي ستصل ولكنها محاولة علّ الله يحدث بها أمراً سيدي السلطان الحكيم #السلطان_هيثم أعلمُ جيداً وهذا يقين بأنك خير خلف لخير سلف، وإني أضع بين يديك قضية المعتقل #عبدالله_الشامسي لأجل والدته المكلومة افعل ما تستطيع لتحصل على دقيقة اتصال تطمئن بها على نجلها”.

 

وفي أغسطس الماضي، أيّدت المحكمة الاتحادية العليا في الامارات الحكم بالسجن المؤبد على المعتقل العُماني في سجون الإمارات منذ حوالي عامين عبدالله الشامسي بتهمة التخابر مع قطر ضد الإمارات.

 

واعتقل عبدالله الشامسي وهو في سن قاصر ووجه القضاء الاماراتي له تهمة التجسس لصالح دولة قطر .

 

ويعاني عبدالله الشامسي من اضطرابات نفسية، ومع ظروف السجن حاول الإنتحار ووضع حد لحياته.

 

ومعروف أن عبدالله الشامسي يعيش بكلية واحدة بعد استئصال الثانية نتيجة ورم سرطاني من الدرجة الرابعة.

 

وسبق أن اعتبرت منظمة هيومن رايتس ووتش محاكمة عبدالله الشامسي وسجنه مدى الحياة “محاكمة جائرة”.

 

وانتقد المغردون مزاعم الإمارات بـ”التسامح” معتبرين أنّ قضية “الشامسي” فضحت تلك الإدعاءات وكشفت زيفها.

 

وكانت والدة عبدالله الشامسي ناشدت سلطان عمان هيثم بن طارق بالتدخل في قضية ابنها المحكوم بالمؤبد رغم صغر سنه.

اقرأ أيضا: نموذج يُحتذى.. “شاهد” هذا ما فعله نشمي أردني مصاب بكورونا فأصبح حديث الشارع

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More