السفينة الحربية “الدوحة”.. “شاهد” قطر تؤمن نفسها ضد غدر الجيران بفخر الصناعة العسكرية التركية

5

تسلمت السفينة الحربية “” والتي صنعت في ، في خطوة تدخل ضمن الصفقات العسكرية بين البلدين واتفاقية الدفاع المشترك بين الدوحة وأنقرة.

 

وعرضت قناة “الجزيرة” الإخبارية مقطعا مصورا أظهر مراسم تسليم السفينة الحربية التي أطلق عليها اسم “الدوحة” في مرفأ السفن في إسطنبول.

 

 

وجاء ذلك بمشاركة وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية ونظيره التركي .

 

ووفق محللين فإن قطر منذ الجائر في 2017 وإفشال مخطط كان معدا لغزوها بقيادة والإمارات، وهي تسعى لتأمين نفسها عسكريا بأحدث الأسلحة والتقنيات.

 

وفي إطار ذلك عقدت قطر اتفاقية دفاع مشترك مع تركيا وأسلت قوات تركية للدوحة استنادا لهذه الاتفاقية.

 

ويشار إلى أن الاتفاقية العسكرية بين قطر وتركيا تهدف إلى تعزيز التعاون العسكري بين البلدين، وصادق عليها البرلمان التركي في السابع من يونيو/حزيران 2017، وصادق عليها الرئيس التركي في التاسع من الشهر ذاته.

 

ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ بعد إقرارها من البرلمان واعتمادها من الرئيس التركي، وسط أزمة سياسية خليجية وتحركات سعودية إماراتية بحرينية مصرية تهدف إلى عزل ومحاصرة قطر، بعد قطع العلاقات معها على خلفية اتهامات ترفضها الدوحة جملة وتفصيلا، وتقول إنها غير مبررة وتهدف إلى فرض الوصاية عليها.

 

وتمثل الاتفاقية الحالية المتعلقة بإقامة قاعدة عسكرية ونشر قوات تركية في قطر تتويجا لمسار من التعاون بين البلدين في مجالات عدة، من بينها المجال العسكري، حيث وقعا اتفاقية للتعاون في مجال الصناعات الدفاعية عام 2007.

 

وبدأت المحادثات حول هذه الاتفاقية عام 2014؛ حيث وقع الطرفان اتفاقية “التعاون بين حكومة الجمهورية التركية وحكومة دولة قطر في مجالات التدريب العسكري والصناعة الدفاعية وتمركز القوات المسلحة التركية على الأراضي القطرية”، في العاصمة التركية أنقرة بتاريخ 19 ديسمبر/كانون الأول 2014

 

وتنص تلك الاتفاقية على تشكيل آلية من أجل تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات التدريب العسكري، والصناعة الدفاعية، والمناورات العسكرية المشتركة، وتمركز القوات المتبادل بين الجانبين.

 

وجرى بموجب هذا الاتفاق فتح قاعدة عسكرية تركية في قطر، والقيام بتدريبات عسكرية مشتركة، كما نص الاتفاق على إمكانية نشر قوات تركية على الأراضي القطرية.

 

وكانت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي صادقت في الخامس من مارس/آذار 2015 على اتفاق تعاون عسكري بين تركيا وقطر، يتيح تبادل خبرات التدريب العملياتي، وتطوير الصناعات العسكرية، مع إمكانية تبادل نشر قوات مشتركة بين البلدين إذا اقتضت الحاجة.

 

وفي يونيو/حزيران 2015، أعلنت الحكومة التركية سريان اتفاقية التعاون العسكري بينها وبين قطر في مجالات التدريب العسكري والصناعة الدفاعية وتمركز القوات المسلحة التركية على الأراضي القطرية.

 

وجاء في بيان نشرته الحكومة في الجريدة الرسمية حينها أنه “سيتم تشكيل آلية من أجل تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات التدريب العسكري، والصناعة الدفاعية، والمناورات العسكرية المشتركة، وتمركز القوات المتبادل بين الجانبين”.

 

وتنص الاتفاقية على أن البلد المضيف يسمح للبلد الآخر باستخدام موانئه البحرية وطائراته ومجاله الجوي، وبتمركز قواته العسكرية على أراضيه، وباستفادته من المنشآت والمخيمات والوحدات والمؤسسات والمنشآت العسكرية”.

اقرأ أيضا: قطر تصدم السعودية والإمارات وتقدم طلباً رسمياً للولايات المتحدة لشراء “الشبح” التي لهث ابن زايد لامتلاكها!

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. كريم يقول

    سبحان الله اكثر الدول ضد تركيا و اكبر و اغنى دول عربية ضد قطر العزيزة ولكن الله هو الغالب ومعهم لانهم على حق والطريق الصحيح. نسأل الله القدير المقتدر ان ينصر تركيا و قطر و اذربيجان على اعدائهم و الخزي والعار لدول الكفر والنفاق والدجل . اتمنى ان اسمع الكويت انظمت مع قطر لتركيا القوة في وحدتنا

  2. human يقول

    ليس هناك أحد أفضل من الأخر,الفرق بين الخصوم أن كلن منهم يحارب الإسلام على طريقته الخاصة أو بالأصح يؤدون الدور اللذي تطلبه منهم أمريكا

  3. ابو عادل يقول

    الخردة التركية ….وجدت لها سوقاً رابحة في قطر استنزاف بطريقة ممنهجة الله يكون في عون الشعب القطري الإفلاس قريب.. والمصيبة الأخرى ان مفاصل الدولة في الدوحة بيد العلج التركي وعلوجة المنتشرين في الدوحة…. الاستثمارات القطرية في تركيا في اسوء أداء لها مع تراجع الليرة التركية… اردوغان بيعهم اللي وراهم واللي قدامهم ولاحول لهم ولا قوة.. الله المستعان.. ستندمون حين لاينفع الندم….. العلوج ما من وراهم خير والتاريخ شاهد…

  4. احمد يقول

    شتيغين كيف بلانا الله نحن الكسلكون ايس فقط بحكام فجرة بل ايضا بكلاب صلاتين ينتشروا بينناي٤لبواا الحق الى باطل هذا الكعلق يقول لكم قطر زتركيا يؤدونورهم بمو امريكا اي جهالة وسفالة واستخفاف بعقول البشر هذا يريد ان يقنعنا ان تركيا التى يتامر عليها العالم كلة والتى عملوا ضدد ديمقراطيتها انقلاب بالدبابات قتل ودمر انها تؤدي دورها وان قطر التى يحاصرونها ويحيكي المؤامرات ضدها تؤدي دورها اما سعودية الخبث وامارات النجاسة ومصر الخسة فهم ليسوا كلاب امريكا

  5. عبد الوهاب عبدربي يقول

    اللهم انصر الاسلام و المسلمين في كل بقاع الأرض يارب العالمين وخزي والعار لكل من اراد ظرب الإسلام والمسلمين قطر تستاهل كل خير وبصفتي جزائري ادعو الله يحفض كل المسلمين والمسلمات وينصرنا على أعداء الإسلام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More