زيارة ستعكر مزاج الرياض وأبوظبي.. أردوغان يطير إلى الكويت ثم قطر وهذه الملفات سيبحثها مع نواف وتميم

0

من المقرر أن يزور ، ، اليوم الأربعاء، والكويت، في أول زياراته الخارجية خلال جائحة فيروس .

 

وقال بيان صادر عن دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، إن أردوغان سيلتقي في إطار زيارته إلى ، أمير البلاد الجديد. الشيخ نوّاف الأحمد الجابر الصباح، ويقدّم له تعازيه بوفاة سلفه الأمير الشيخ صباح الأحمد.

وأوضح البيان، أنه من المنتظر أن يبحث الجانبان خلال لقائهما قضايا ثنائية وإقليمية. مشيراً إلى أن أردوغان سيتوجه بعد الكويت إلى قطر، ليلتقي هناك أميرها آل ثاني.

وأشار البيان، إلى أن أردوغان والشيخ تميم سيبحثان خلال لقائهما التعاون الثنائي بين البلدين في العديد من المجالات، إلى جانب قضايا ثنائية وإقليمية أخرى.

أهمية الزيارة

وتمثل زيارة أردوغان لقطر أهمية كبيرة حيث إن قطر واحدة من الدول العربية القليلة التي تدعم التدخل التركي في ليبيا.

وساعدت الحكومة الليبية التي تتخذ من طرابلس مقراً لها في التصدي لهجوم على العاصمة من قبل قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.

كما تربط بين البلدين علاقات اقتصادية وسياسية قوية، تجسدت على الخصوص في الدعم الذي أبدته أنقرة للدوحة، منذ تعرضها للحصار بقيادة والإمارات.

وفي السياق، قالت وكالة الأنباء القطرية في وقت سابق. إن أمير البلاد والرئيس التركي سيبحثان تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

اتصال هاتفي

وقبل هذه الزيارة، أجرى الرئيس التركي، الأربعاء 30 سبتمبر/أيلول 2020 اتصالاً هاتفياً مع الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، أمير الكويت الجديد.

وأعرب الرئيس التركي خلال الاتصال عن بالغ الأسى لوفاة أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح. معرباً عن أمنياته بالرحمة من الله لروح الشيخ صباح، مقدماً التعازي لأسرته وللشعب الكويتي الصديق.

وأكّد أن الأمير الراحل سيذكر دائماً باحترام، وبجهوده الحثيثة لضمان سلام واستقرار المنطقة، ومساهماته الاستثنائية في سبيل ازدهار وتنمية الكويت.

وهنأ أردوغان الشيخ نواف بمناسبة تسلمه المنصب أميراً لدولة الكويت. مؤكداً على رغبته في تطوير العلاقات الاستثنائية التي تعززها روابط تاريخية وثقافية عميقة الجذور بين تركيا والكويت.

وأعرب عن اعتقاده بأن التعاون الوثيق بين البلدين سيساهم أيضاً في تأسيس بيئة السلام والاستقرار بالمنطقة.

وأدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، شقيق الراحل، الأربعاء، اليمين الدستورية أميراً للكويت، خلفاً له.

اقرأ أيضا: بينما ملك السعودية “حامي الإسلام” مشغول بلعب “البلوت”.. أردوغان ينتصر لجميع المسلمين من “الوقح” ماكرون

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.