أنور قرقاش ومن خلفه بدر العساكر “يرقصان” فرحاً على تصريحات ابن امه بندر بن سلطان!

0

هلل كلاً من وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش ، ومدير المكتب الخاص لولي العهد السعودي محمد بن سلمان بدر العساكر، لهذيان الأمير السعودي بندر بن سلطان المعروف بـ”ابن امه”، والذي انتقد فيه القيادات الفلسطينية وشن عليهم هجوماً حاداً.

 

وقال أنور قرقاش ، في تغريدة له عبر تويتر رصدتها “وطن“، تعليقاً على مقابلة الأمير السعودي والمشهور بلقب “ابن أمه”: “مقابلة مهمة للأمير بندر بن سلطان في العربية، حلقة أولى من حديث حصيف صريح من شخصية ملمة ومطلعة على تفاصيل وخفايا العديد من الأحداث”.

 

وأضاف قرقاش: “نعم، الواقعية والصراحة مطلوبة في منطقة عانت من قلة العمل وكثرة الكلام”، وفق قوله.

 

وفي السياق، نشر بدر العساكر، مدير المكتب الخاص لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، على حسابه بموقع تويتر، رصدتها “وطن“، جملة عن لسان الأمير بندر جاء فيها: “التاريخ أثبت صحة رأي الملك عبد العزيز بشأن المخيمات الفلسطينية”.

 

ونقل بدر العساكر، اقتباسات من كلام بندر بن سلطان، مثل “دعم القضية الفلسطينية في السعودية هو بالمواقف والأفعال وليس بالشعارات والمزايدات”، و”الملك فهد تدخل لوقف اعتداءات إسرائيل على الفلسطينيين في لبنان، ولم يخرج مسؤول سعودي يتحدث عما كانت تفعله القيادات الفلسطينية، لأن السعودية هدفها خدمة الشعب الفلسطيني لأن قضيته عادلة”.

 

وفي وقت سابق، قال الأمير السعودي بندر بن سلطان، إن الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات قال له إنه “كان يريد الموافقة على كامب ديفيد لولا تهديد حافظ الأسد له”.

 

وانتقد أمين مجلس الأمن الوطني السعودي السابق، حديث القيادات الفلسطينية بعد تطبيع الإمارات والبحرين العلاقات مع إسرائيل وتوقيع اتفاقي سلام، واصفا إياه بأنه ” كان مؤلما ومستواه واطٍ، ومرفوض وغير مقبول”.

 

وأكد أن السعودية في عهد الملك فهد حصلت على مبادرة من الرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريغان، وعندما علم الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات رقص فرحا وقال تحررت فلسطين، ثم اقترض طائرتي ليطلع باقي القيادات الفلسطينية، واختفى شهرا ذهب خلاله إلى كوريا الشمالية وعاد بعدما سحب الأمريكان عرضهم”.

شاهد أيضا: “شفناك وانت رخيص”.. “شاهد” ابن امه بندر بن سلطان يتطاول على قطر حتى يصفق له ابن سلمان بعدما بكى بشدة!

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More