العرافة البلغارية العمياء “فانغا” تنبّأت بإصابة ترامب بـ”فيروس خطير” .. وهذا مصيره

0

يبدو أن العرافة البلغارية العمياء الراحلة فانغا التي توفيت قبل 23 عاما، كانت تتمتع بقوى خارقة وتنبؤ في رؤية المستقبل. حتّى ان ما يحدث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم أشارت إليه.

ووفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانيّة، فإنّ تنبأت “فانغا” تنبأت بإصابة الرئيس الأمريكي الـ45 وهو “ترامب” حالياً. بفيروس خطير سيجعله يعاني كثيران مضيفةً إنه سيستلم “لمرض غير معروف” في وقت ما في المستقبل القريب.

وتقول فانغا أن المرض سيتسبب في إصابة الرئيس الأمريكي بفقدان السمع وطنين في الأذن وورم في الدماغ.

وقدمت فانغا، المعروفة أيضا باسم “نوستراداموس البلقان”. قبل وفاتها مباشرة عن عمر يناهز 85 عاما، سلسلة من التنبؤات لعام 2020.

كما أن بعضاً من تنبؤاتها تحققت ومن بينها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأحداث 11 سبتمبر في أمريكا، والتسونامي المدمر في تايلاند.

وبحسب فانغا، يبدو أن عام 5079 سيكون العام الذي سينتهي فيه الكون!.

وفي آخر تطورات الحالة الصحية للرئيس الأمريكيّ، كشف الفريق الطبي لترامب الأحد أن الرئيس بدأ تناول عقار ديكساميثازون. وهو عقار يستخدم على نطاق واسع في مكافحة أمراض أخرى لتقليل الالتهابات.

واعتبر أطباء لا يشاركون في علاج ترامب إن تناوله عقار ديكساميثازون، دليل على أنه عانى من أعراض شديدة.

لكنّ الفريق الطبي لترامب قال ان حالته تحسنت وربما يمكنه الخروج من المستشفى اليوم الاثنين.

ونُقل ترامب بطائرة هليكوبتر من البيت الأبيض إلى مستشفى والتر ريد قرب واشنطن يوم الجمعة بعد ساعات من إعلان إصابته بفيروس كورونا.

ومساء الاحد قال ترامب إنه خرج من المستشفى داخل سيارته لتحية أنصاره، وأظهره مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي وهو داخل السيارة الرئاسية ويرتدي كمامة، وسرعان ما عاد إلى الجناح الرئاسي في المستشفى بعد جولته القصيرة.

وكشفت وول ستريت جورنال أن ترامب علم بإصابته بكورونا الخميس الماضي بعد فحص سريع قبل حواره مع شبكة فوكس نيوز، لكنه وبحسب الصحيفة نفسها لم يعلن إصابته بكورونا بعد الفحص السريع وطلب إعادته.

شاهد أيضا: “شاهد” طبيبة أمريكية تكشف: هذه الأسباب تضع ترامب في دائرة الخطر بعد إصابته بكورونا

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More