سلطان عُمان “يعكر مزاج” ابن زايد.. هذا ما قاله “أقرع الإمارات” بعدما خيبت السلطنة آمالهم بالتطبيع

3

نصب سفير في ، يوسف العتيبة، نفسه ناطقاً باسم سلطنة عمان، خلال تصريح أبلغ فيه صحيفة إسرائيلية أن السلطنة التي يقودها سلطان إلى جانب ، ستتخذان قرار مع في الوقت المناسب.

 

وقال العتيبة، في مقابلة مع صحيفة “معاريف” العبرية، إن حكومتي سلطنة عُمان والسودان ستتخذان قرار التطبيع مع إسرائيل في الوقت المناسب”. نافياً بذلك كل المزاعم التي تتحدث عن تطبيع مرتقب لعُمان والسودان مع إسرائيل.

وقالت الصحيفة، إنه رغم التصريحات المتفائلة، التي صدرت في إسرائيل، يبدو أن سلطنة عُمان والسودان. لا تتعجلان في إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وأوضحت الصحيفة، في عددها الصادر اليوم الخميس، أن سلطنة عمان لديها سلطان جديد كما أن السودان في فترة انتقال سياسي قبل الانتخابات. مضيفة: “تشير التقديرات إلى أن السودان، يطالب بمساعدات أكبر بكثير مما عرضه الأمريكيين مقابل الاعتراف بإسرائيل”.

وتابعت الصحيفة: “أدت كلمات المندوب العماني في الجمعية العام للأمم المتحدة؛ لتبريد الحماس في إسرائيل. فهو لم يذكر إطلاقاً إسرائيل، بل تحدث عن دعم مطالب الفلسطينيين. وفق مبدأ حل الدولتين واستعادة الحقوق الفلسطينية”.

ونقلت الصحيفة، عن مصادر في سلطنة عُمان قولها إن السلطان الجديد هيثم بن طارق، يُركز على تثبيت حكمه، كما أنه استبدل وزير يوسف بن علوي. الذي كان مسؤولاً عن الاتصالات مع إسرائيل زمن السلطان الراحل قابوس.

وأكدت الصحيفة، العبرية، أن سلطنة عُمان تفضل حالياً توخي الحذر في السياسية الخارجية، وإظهار علاقات جيدة مع السعودية وإيران. كما تفضل عدم القيام بخطوة دراماتيكية قبل الانتخابات الأمريكية، حتى لا تتماهى من جانب لآخر”.

وفي تعليقه على تصريحات “أقرع الإمارات” يوسف العتيبة، هاجم المغرد العُماني الشهير سفير الإماراتي في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن“. قال فيها: “سفير بالولايات المتحدة ليس وصياً على عمان وغير مخول للحديث باسمها وعليه ان يحترم نفسه ويحترم سيادة الامبراطوريات الراسخة”.

وأضاف الشاهين، رداً على مزاعم نية سلطنة عُمان التطبيع مع إسرائيل: “قلتم بداية عمان ستطبع خلال يومين،،ثم اسبوع،،ثم سيتأخر الموضوع.،ثم يقول العتيبة اننا غير مستعجلين لان سلطاننا جديد على الحكم؟؟ يكذب شاربه بكل الحالات”.

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة “معاريف” العبرية. إن السودان وسلطنة عُمان “قد تطبعان علاقتهما مع إسرائيل خلال الأسبوع المقبل”.

وزعمت الصحيفة، أن السودان وسلطنة عُمان تجريان محادثات مكثفة مع إسرائيل، بوساطة أمريكية، بهدف الاعلان عن اتفاقات سلام الأسبوع المقبل. مشيرةً إلى أن سلطنة عمان رحبت باتفاقيتي تطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل منتصف سبتمبر/ أيلول الجاري.

وأضافت: “شهدت الأيام الأخيرة تقدما كبيرا في الاتصالات بين إسرائيل وسلطنة عمان، وتم الاتفاق على الإعلان قريبا عن بيان مشترك حول قرار تطبيع العلاقات بين البلدين، وسيتم نشر البيان الأسبوع القادم، وإذا ما طرأت صعوبات تقنية فسيتم الإعلان عنه في الأسبوع الذي يليه”، وفق تعبير الصحيفة.

وفي السياق، قالت الصحيفة، إن الإعلان عن التوصل إلى اتفاق بين تل أبيب والخرطوم، “قد تم تأجيله إلى حين الاعلان عن تشكيل حكومة وبرلمان في السودان”، مستدركةً: “لكن الولايات المتحدة تضغط على السلطات في السودان للإعلان عن الاتفاق وعدم تأجيله”.

وأضافت: “كجزء من الاتفاق فإن الولايات المتحدة وعدت السودان بإزالة اسمها من القائمة الأمريكية للدول الداعمة للإرهاب”.

الجدير ذكره، أن الإمارات فتحت الباب على مصرعيه للتطبيع مع إسرائيل بعد إعلانها في آب/أغسطس الماضي، التوصل إلى اتفاق تطبيعي مع تل أبيب، لتلحق بها البحرين بعد نحو عشرين يوماً، فيما جرى توقيع الاتفاق الشهر الماضي في البيت الأبيض.

اقرأ أيضا: سبقهم أمير قطر.. سلطان عُمان وملك الأردن في الكويت لتقديم العزاء وغياب ابن زايد وابن سلمان يثير الجدل

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. أمير الخليج يقول

    ننتظر المطبع والمرتزق والشحات والمطبل هزاب بما ينطق به لسانه وبما يدافع عن معزبه ولو انه مستحيل يعلق ضد معزبه.

  2. عبيد الشاوي يقول

    يكذب اصله انه مايقدر ذا هزيزيبوه ينطق بكلمه وحده

  3. عبيد الشاوي يقول

    خلا هزابه وينك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.